الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021
No Image Info

مهمة مستحيلة: 9 شركات تبحث عن طفل عالق في بئر بإسبانيا

تتواصل عمليات البحث في إسبانيا، الخميس، للعثور على الطفل خولن البالغ سنتين العالق منذ الأحد في بئر ضيقة عميقة، وسط تضاؤل الآمال في إيجاده حياً مع مرور الوقت.

وبدأت السلطات التي لا تملك أي دليل على أن الطفل لا يزال حياً، حفر نفق عمودي مواز للبئر التي سقط فيها الطفل والبالغ قطرها 25 سنتيمتراً وعرضها حوالى مئة متر.

وتعوق كومة من الحجارة، تراكمت مع سقوط الطفل على عمق حوالي 70 متراً، مساعي عمال الإغاثة لبلوغ الطفل العالق تحتها.

ويتوقع حفر نفق ثانٍ في اتجاه مائل عبر الجبل في محاولة لبلوغ الطفل، غير أن طبيعة الأرض في منطقة توتالان قرب ملقة تعقّد المهمة.

وتقول العائلة إن الطفل خولن كان يلعب الأحد في أحد ملاعب قرية توتالان القريبة من ملقة في جنوب البلاد أثناء تناول والديه الغداء في موقع مجاور، حين وقع في هذه البئر التي لا علامات تنبّه لوجودها.

ومن بين الشركات التسع المشاركة في عمليات البحث ثمة «ستوكهولم بريسيجن تولز ايه بي» السويدية التي أسهمت سنة 2010 في إنقاذ 33 عاملاً في علقوا في منجم تشيلي لمدة 69 يوماً.

هذه المهمة الشاقة التي تحبس أنفاس الإسبان تذكّر بحالات أخرى مشابهة، بينها الطفل الإيطالي ألفريدو رامبي الذي عثر عليه ميتاً في بئر قرب روما سنة 1981 أو الفتاة جيسيكا ماكلور البالغة 18 شهراً التي عثر عليها حية في أكتوبر 1987 بعدما علقت مدة 57 ساعة في بئر بعمق تسعة أمتار.

#بلا_حدود