الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

إيطاليا: فرنسا لا تريد استقرار ليبيا



رفع نائب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو سالفيني، أمس، وتيرة الحرب الكلامية بين روما وباريس، وقال إن فرنسا لا ترغب في تهدئة الأوضاع في ليبيا التي يمزقها العنف بسبب مصالحها في قطاع الطاقة.

وتوترت العلاقة بين إيطاليا وفرنسا، وهما تقليدياً حليفتان، منذ أن شكل حزب الرابطة اليميني وحركة (5 - نجوم) المناهضة للمؤسسات ائتلافاً العام الماضي ووجها سهام النقد للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المؤيد للاتحاد الأوروبي.

واستدعت وزارة الخارجية الفرنسية، أمس الأول، سفيرة إيطاليا بعد أن اتهم لويجي دي مايو نائب رئيس الوزراء الإيطالي أيضاً باريس بترسيخ الفقر في أفريقيا والتسبب بتدفق المهاجرين بأعداد كبيرة إلى أوروبا.

وأيد سالفيني ما ذهب إليه دي مايو، وقال إن فرنسا تنتزع الثروات من أفريقيا بدلاً من مساعدة الدول على تطوير اقتصادها، وأشار بوجه خاص إلى ليبيا التي تعاني من فوضى منذ الانتفاضة التي دعمها حلف شمال الأطلسي في عام 2011 وأطاحت بمعمر القذافي.

وقال سالفيني للقناة التلفزيونية الخامسة «في ليبيا، فرنسا لا ترغب في استقرار الوضع ربما بسبب تضارب مصالحها النفطية مع مصالح إيطاليا».
#بلا_حدود