الاحد - 25 يوليو 2021
الاحد - 25 يوليو 2021
 مظاهرات في السودان يقودها شباب احتجاجا على الأوضاع (أ ف ب)

مظاهرات في السودان يقودها شباب احتجاجا على الأوضاع (أ ف ب)

جامعيون سودانيون يطلقون مبادرة لانتقال سلمي للسلطة

قال رئيس جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبدالله قوش إن موجة الاحتجاجات التي تشهدها مدن عدة في البلاد بدأت في التراجع، متهماً «مندسين» وسط المتظاهرين بتنفيذ عمليات القتل. وأكد أن الشعب السوداني على الرغم غضبه من الحكومة، لم ينخرط في المظاهرات واكتفى بالتفرج».

وتأتي هذه التصريحات، مع استمرار الاحتجاجات أمس، التي دعا إليها «تجمع المهنيين» في الخرطوم وأم درمان، وذلك للحشد لمظاهرات أوسع غداً.

وفي السياق، طرح أساتذة جامعة الخرطوم أمس مبادرة بآليات للانتقال السلمي تتكون من ثماني نقاط، تبدأ بتشكيل هياكل سلطة انتقالية تقوم على مبدأ فصل السلطات، والعمل على تشكيل مجلس سيادي يمثل الأقاليم السودانية الستة، مع تمثيل القوات النظامية فيه.

وتقترح مبادرة أساتذة جامعة الخرطوم أن يتولى المجلس السيادي تشكيل حكومة توافقية، تعمل على إدارة شؤون السودان لفترة انتقالية، تتولى خلالها العملية التنموية في البلاد والعمل على تهدئة الأجواء السياسية في البلاد، تمهيداً لإجراء الانتخابات المحلية خلال عام، على أن يتم تشكيل مفوضية مستقلة لمعالجة قضايا الفساد، وفقاً لمبادرة أساتذة جامعة الخرطوم، والتي حازت على توقيعات المئات من الأساتذة.

وشهد السودان احتجاجات منذ 19 ديسمبر الماضي، نتيجة الأوضاع الاقتصادية، ووجود نقص كبير في العملات الأجنبية وارتفاع في أسعار الغذاء والدواء أكثر من الضعف. وسقط في الاحتجاجات ما يزيد على 26 شخصاً، طبقاً لإفادة المسؤولين، بينما تؤكد المعارضة السودانية تجاوز الضحايا 40 شخصاً.
#بلا_حدود