السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021

«رئيسا» فنزويلا في سباق إثبات الشرعية

يراهن كل من الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، وخوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً بالوكالة لفنزويلا، على الشارع في سباق لإثبات شرعية كل منهما.

ففي الوقت الذي نظم أنصار المعارضة الفنزويلية مسيرات في أنحاء البلاد أمس لإبداء الدعم لغوايدو والاحتجاج على حكم الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو، نظم مادورو مسيرة أمس أيضاً للاحتفال بالذكرى الـ 20 لتنصيب الزعيم الشيوعي الراحل هوغو تشافيز رئيساً لأول مرة في عام 1999.

وتهدف المظاهرات المعارضة لمادورو إلى مواصلة الضغط بعدما اعترفت واشنطن بغوايدو رئيساً شرعياً وفرضت عقوبات من المرجح أن تزيد ضعف قطاع النفط المتعثر في البلد العضو بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).


كما يأمل منتقدو مادورو تشجيع الدول الأوروبية على أن تحذو الحذو نفسه، ومن المتوقع أن تعترف بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي رسمياً بغوايدو هذا الأسبوع، وأن تتخذ دول أخرى موقفاً داعماً أكثر تحفظاً.

وقال غوايدو في رسالة على تويتر «سنراكم في الشوارع يا شعب فنزويلا .. نؤدي عملاً جيداً جداً».

وقال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، مساء أمس الأول، أثناء تجمع سياسي في فلوريدا، إن وقت الحوار انقضى وإن جميع الخيارات مطروحة على الطاولة.
#بلا_حدود