الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

تونس: أدلة على ضلوع الغنوشي في «الجهاز السري»

كشفت هيئة الدفاع عن التونسيين شكري بلعيد، ومحمد البراهمي، عن وجود أدلة تثبت ضلوع رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي بشكل مباشر في قضية ما يسمى «الجهاز السري» للحركة.

وشككت الهيئة خلال اللقاء الذي نظمه فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان في الكاف، أمس الأول، بحيادية قاضي التحقيق في ملف بلعيد والبراهمي.

وفي ما يتعلق بقضية الجهاز السري لحركة النهضة، رأت الهيئة أنه يوجد «تواطؤ واضح وجلي للنيابة العمومية ولقاضي التحقيق بهدف طمس الحقيقة وإخفاء الأدلة التي من شأنها توريط الحركة وقياداتها، وفي مقدمتها رئيس الحركة راشد الغنوشي»، الذي اعتبرته الهيئة «فاعلاً أصلياً في القضية».


وبينت عضو الهيئة إيمان قزارة، أن «النيابة العمومية لم تقم بفتح تحقيق في الشكاوى التي تقدمت بها الهيئة، بل اكتفت بحفظها في أدراج المحكمة»، حسب زعمها، مشيرة إلى أن «قاضي التحقيق، الذي اتهم بدوره بالتواطؤ، اكتفى بتوجيه بعض التهم المتصلة بعملية القتل لمصطفى خذر دون توجيه التهم الأخرى التي تتصل بعلاقته بالجهاز السري، ومنها حمله لكاميرا خفية وبعض الأدوات التي تستعمل للتجسس».
#بلا_حدود