الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021
No Image Info

عشرات المصابين في مسيرة «غزة عصية على الانكسار»



أصيب طفل فلسطيني (15عاماً) برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في الصدر، وعشرات الفلسطينيين من بينهم فتاة في الرأس وصفت حالتها بالخطرة، ومسعفة طبية، إثر قمع قوات الاحتلال المتظاهرين المشاركين في الجمعة الـ47 تحت عنوان «غزة عصية على الانكسار»، ضمن فعاليات مسيرة العودة الكبرى، المستمرة منذ 30 مارس الماضي على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية أن مسعفة أصيبت قدمها برصاص الاحتلال في محيط موقع «ملكة» شرق مدينة غزة، فيما أطلق الاحتلال قنابل الغاز بكثافة على المتظاهرين شرق غزة وجباليا.


ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار أهالي قطاع غزة إلى المشاركة الفاعلة في جمعة «غزة عصية على الانكسار» في مخيمات العودة، مؤكدة مواصلة المسيرات حتى تحقيق جميع أهدافها وعلى رأسها إنهاء حصار غزة وإسقاط «صفقة القرن» المزعومة.

وأكدت الهيئة سلمية المسيرة وجماهيريتها، مشددة على أهمية استمرارها حتى تحقق أهدافها التي انطلقت من أجلها وهي حماية حق العودة إلى فلسطين وكسر الحصار عن غزة.

وكانت تقارير إسرائيلية كشفت عن إصدار قيادات في جيش الاحتلال تعليمات برفع مستوى التأهب والجاهزية لاحتمال ارتفاع نسبة التوترات في غزة.

إلى ذلك، أصيب فلسطينيان برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات عنيفة اندلعت أمس عقب صلاة الجمعة في بلدة «عوريف» جنوب محافظة نابلس.

وفي القدس المحتلة، أفادت مصادر محلية فلسطينية أن 50 مستوطناً اقتحموا ساحات المسجد الأقصى في مدينة القدس وتجولوا فيها تحت حماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي.
#بلا_حدود