الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021
No Image Info

غوتيريس وبومبيو: الانسحاب من الحديدة ضرورة



شدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، على ضرورة تنفيذ اتفاق ستوكهولم وأهمية أن تبدأ الأطراف بالمرحلة الأولى من الانسحاب من الحديدة.

وأعلن المتحدث باسم المنظمة الأممية ستيفان دوجاريك أن الأمين العام للأمم المتحدة ووزير الخارجية الأمريكي ناقشا جهود إحلال السلام في اليمن، خلال اللقاء الذي عقد في مقر الأمم المتحدة في نيويورك بطلب من بومبيو.


واتفقت الحكومة اليمنية مع المتمرّدين الحوثيين على مرحلة أولى لانسحاب المقاتلين من ميناء الحديدة، بالتزامن مع وقف لإطلاق النار تم التوصل إليه في السويد ديسمبر الماضي.

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث قد أبلغ مجلس الأمن الثلاثاء الماضي أنه يتوقع أن يبدأ سحب القوات في الأيام المقبلة، لكن بحلول أمس الأول لم يكن هناك أي تحرك على الأرض.

في هذه الأثناء، جددت ميليشيات الحوثي استهدافها مطاحن البحر الأحمر في مدينة الحديدة، بعد ساعات من قصفها مجمعاً تجارياً وصناعياً، ضمن خروقاتها المتصاعدة لوقف إطلاق النار في الحديدة غربي اليمن.

وقالت مصادر ميدانية، إن قذيفة هاون أطلقتها ميليشيات الحوثي، سقطت بجوار صوامع الغلال الواقعة في الأحياء الشرقية للمدينة، والمليئة بكميات كبيرة من القمح، وهي سلال تابعة لبرنامج الغذاء العالمي لتلبية احتياجات أكثر من ثلاثة ملايين جائع.

ويأتي استهداف الحوثيين لمطاحن البحر الأحمر مجدداً، بعد ساعات من معاودتها قصف مجمع إخوان ثابت التجاري والصناعي في شارع صنعاء متسببة في احتراق أحد المخازن وإتلاف محتوياته.

وسبق أن استهدف المتمردون مطاحن البحر الأحمر، حيث أصابت قذائف هاون صومعتين، ما تسبب في احتراقهما وإتلاف ما بداخلهما.

وكانت الأطراف الجنوبية والشرقية لمدينة الحديدة شهدت تبادلاً للقصف بين قوات المقاومة المشتركة والحوثيين، كما امتد خرق قرار وقف إطلاق النار إلى الدريهمي والتحيتا في ريف الحديدة.
#بلا_حدود