الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
No Image Info

زوجة حفيد مؤسس قطر تفضح انتهاكات نظام الحمدين

في قطر.. المطالبة بالحقوق جريمة يعاقب عليها النظام وليس القانون.. ذلك ملخص ما كشفت عنه أسماء أريان زوجة الشيخ طلال آل ثاني حفيد مؤسس دولة قطر، حين روت تفاصيل معاناة زوجها على يد نظام الدوحة، حيث حكم عليه بالسجن لمدة 25 عاما لأنه فقط "طالب بحقوقه".

وقالت أريان، في ندوة بجنيف، إنه بعد وفاة والد الشيخ طلال آل ثاني «تم منع زوجي من أخذ حصته في الإرث وجمدت أمواله وممتلكاته. الأمر الذي أدى بنا إلى أزمة كبيرة. فاضطررنا للعيش في منزل مليء بالحشرات معد لعمال اتحاد الكرة. وواجه أولادي الأمراض ومنعوا من الحصول على المساعدات الطبية».

وذكرت أريان أنها وأولادها عوملوا من طرف النظام بـ«كل كره ودون عناية فقط لأنهم أبناء الشيخ طلال»، وأضافت «كنت دائماً أتساءل لماذا الشيخ طلال فقط؟ الجواب الوحيد الذي أحصل عليه هو أن الأمر جاء من السلطات العليا في الدولة».

وتابعت «حاولوا أن يجبروا زوجي على التوقيع بأنه يعاني مشاكل عقلية، لكنني منعته من ذلك»، وأضافت «كانت النتيجة أنه تعرض للسجن لأنه طالب بحقوقه»، وتستطرد «التعبير عن الحقوق في قطر يعتبر جريمة».

وتابعت أسماء أريان بنبرات خانقه يعتصرها الألم «ابني عمره ستة أعوام ولا يعرف والده.. أنا أربي أطفالا يتامى الأب غير قادرين على التعبير عن مشاعرهم»، وأضافت «إذا أمضى زوجي محكوميته في السجن سيخرج بعمر 94 عاماً.. ولن يتمكن أطفالي من رؤيته إلا حين يصبحوا في الثلاثينات من أعمارهم».
#بلا_حدود