الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

محام يعتذر عن "تشويه" سمعة غصن باقتراح خروجه من السجن في ملابس عامل

اعتذر محام يدافع عن الرئيس السابق لمجموعتي نيسان ورينو كارلوس غصن الجمعة عن "تشويه" سمعة الأخير باقتراحه أن يرتدي ملابس عامل أثناء مغادرته مقر احتجازه قبل يومين.

وأثار غصن جدلاً وسخرية بعد أن غادر مركز الاحتجاز في شمال طوكيو محاطاً بحراس وهو يعتمر قبعة زرقاء وكمامة بيضاء وسترة مخططة باللون البرتقالي.

وقال أحد محاميه (تاكاشي تاكانو) إنّ الأمر كان محاولة لحماية خصوصية غصن وخصوصاً منع الإعلام من تتبعه حتى مقر إقامته حيث سيقيم بعد إطلاق سراحه بكفالة.

وأقر تاكانو بأنّ التمويه تسبب بآثار عكسية كبيرة بعد أن التقطت وسائل الإعلام صوراً ومقاطع مصورة لغصن وهو في ملابس العامل، ما يتعارض تماماً مع صورته في الأذهان كأحد أهم وأكبر رجال الأعمال في العالم.

وكتب تاكانو في مدونة نشرت الجمعة أنّ "التنكّر كان كله من تخطيطي وتنفيذي".

وتابع "بسبب خطتي غير المهنية، فإنّ السمعة التي بناها (غصن) عبر حياته تشوهت".

وأضاف "لقد تسبّبت بضرر ملموس وغير ملموس للعديد من الأشخاص. أشعر بالأسف إزاء ذلك".

وأوضح المحامي أنّ هدفه الوحيد من ذلك كان منع وسائل الإعلام من تحديد مكان إقامة غصن.

وأوضح أن التعرف على مكان إقامته "لم يكن سيمنعه من استئناف حياته فحسب لكن صحته أيضاً كانت ستتضرر، وحياة أسرته وجيرانه كانت ستكون مهددة. كنا بحاجة لمنع وضع مماثل بالتأكيد".

ورغم تلك الاحتياطات، التقطت وسائل إعلام يابانية الجمعة مقاطع فيديو لغصن وزوجته وإحدى بناته خارج مقر إقامته في طوكيو.

وأظهرت مقاطع فيديو تم بثها على التلفزيون أسرة غصن تتجول في حديقة بعد ظهر الجمعة.

ومع عودتهم بعد عدة ساعات بالسيارة، تجمع حشد من الصحافيين حول غصن لكنه لم يدل بأي تصريحات.
#بلا_حدود