الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021
No Image Info

بوينغ 737 ماكس تحصد 346 ضحية في 5 أشهر

وصل عدد ضحايا طائرة بوينغ 737 ماكس إلى نحو 346 شخصاً، قُتلوا في نحو خمسة أشهر، آخرها سقوط طائرة رحلة إي تي 302 التابعة للخطوط الجوية الإثيوبية والتي كانت في رحلة من إثيوبيا إلى كينيا، ما أسفرعن مقتل 157 شخصاً.

وأعادت حادثة سقوط الطائرة الإثيوبية صباح اليوم بعد ست دقائق فقط من إقلاعها الحديث عن الشكوك في وجود عيوب للنسخة الجديدة من الطائرة بوينغ 737 ماكس.

وتعدّ حادثة اليوم الثانية في تاريخ هذا النوع الجديد من الطائرات بعد سقوط طائرة من النوع نفسه بتاريخ 29 أكتوبر الماضي تتبع لشركة ليون آير الإندونيسية مخلفةً مقتل 189 شخصاً، بمن فيهم طاقم الطائرة بعد تحطم الطائرة عقب 13 دقيقة من إقلاعها من مطار جاكرتا في طقس جيد، حيث واجهت مشاكل مع مؤشرات السرعة الجوية ونظام تغذية البيانات لأجهزة الكمبيوتر حول زاوية مقدمة الطائرة.

وبعد أيام من الحادثة، أصدرت شركة بوينغ للطائرات نشرة موجهة لشركات الطيران المالكة لهذا النوع من الطائرات في مختلف دول العالم حذرت فيها من قراءات خاطئة لبرنامج التحكم بالطيران.

في الوقت ذاته، أصدرت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية إخطاراً للطوارئ لجميع مشغلي طائرات بوينغ 737 إكس 8 و9، حذرت فيه من مدخلات أجهزة الاستشعار الخاطئة التي يمكنها ان تصعب من مهمة التحكم في الطائرة.

ووفقاً لما اطلعت عليه «الرؤية» في مواقع متخصصة، فإن بوينغ 737 ماكس هي النسخة الجديدة من عائلة البوينغ 737 التي قامت شركة بوينغ بتطويرها.

وتشكل النسخة الجديدة المتطورة من عائلة بوينغ 737 الجيل الجديد (الرابع) في عائلات بوينغ 737، والتغيير الأساسي في نسخة «ماكس» هو الاستعمال الأوسع والأكثر كفاءة لمحركات ليب-1 بي، كما أن جسم الطائرة خضع أيضاً لبعض التعديلات.

ودخلت النسخة الجديدة من بوينغ الخدمة عام 2017، وجذب نحو 4700 طلبية من قبل 100 شركة.
#بلا_حدود