الجمعة - 14 يونيو 2024
الجمعة - 14 يونيو 2024

الجزائريون يرفضون «تلاعب» بوتفليقة

الجزائريون يرفضون «تلاعب» بوتفليقة

متظاهرون ضد تمديد الولاية الرابعة لبوتفليقة - الجزائر

خرج آلاف المحتجين لمختلف الشوارع في الجزائر في العديد من الولايات، الثلاثاء، احتجاجاً على قرارات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة واعتبروها «تلاعباً» و«تحايلاً»، بينما رأى البعض أنها «استغباء لهم».

وقرر بوتفليقة، في رسالة وجهها إلى الشعب مساء الاثنين، تأجيل الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في 18 أبريل المقبل، وعدم ترشحه لولاية خامسة، إضافة إلى إجراء «تعديلات جمة» على تشكيلة الحكومة وتنظيم الاستحقاق الرئاسي عقب الندوة الوطنية المستقلة تحت إشراف حصري للجنة انتخابية وطنية مستقلة.

وعبر المحتجون عن غضبهم، ورأوا أن «ما حملته رسالة بوتفليقة ما هو إلا مسكنات مفعولها غير سار مع الشباب الواعي بحقوقه وواجباته تجاه الوطن»، كما وصف البعض الرسالة بأنها «دس السم في العسل».

ورفع المحتجون في العاصمة عدداً من الشعارات، انصبّت أبرزها في عدم قبول تمديد العهدة الرّابعة، رافضين ما وصفوه بـ «التلاعب» بالمصطلحات بين الرسالة الأولى والثانية، لرئيسهم الذي قرّر تأجيل الانتخابات الرئاسية دون أن يحدد المدة التي سيتم فيها ذلك، رابطاً انتقال السلطة بندوة وطنية يجمع فيها مختلف مكونات المجتمع وتوجهاته الفكرية.



هذا وبدأ التحضير لتظاهرة كبرى الجمعة المقبلة بنفس حجم تظاهرات 22 فبراير والأول والثامن من مارس.