الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

إيران تعترف بتجنيد 200 ألف عنصر في سوريا والعراق

اعترف قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري، بتجنيد 200 ألف عنصر في العراق وسوريا.وقال جعفري في مقابلة أجراها مع مجلة «سروش»، إن بلاده قامت بتجنيد 100 ألف عنصر في العراق، ونفس العدد في سوريا، مؤكداً أن هذا الإجراء هو من ضمن سياسات إيران في دول المنطقة.

وتقوم طهران بدعم وإرسال ميليشيات في سوريا والعراق تستغلها في الضغط على القرار السياسي في عواصم البلدين.

وصنفت الولايات المتحدة بعض هذه الميليشيات «إرهابية»، وكان آخرها «حركة النجباء» التي تعتبر أحد أذرع السياسة الإيرانية في العراق.

وأضاف قائد الحرس الثوري الإيراني، أن بعض القوات الإيرانية ذهبت إلى العراق كي تنقل التجارب الإيرانية إلى هناك، وليقوم الحرس الثوري بتدريب المجندين العراقيين.

وأقر جعفري بالتدخلات العسكرية الإيرانية في دول المنطقة «محور المقاومة يطالب إيران بالدعم العسكري»، معتبراً أن «قوة» الميليشيات في المنطقة «من نجاحات النظام الإيراني».

واعترف جعفري بالدعم الصاروخي الذي تقدمه إيران لميليشيات «حزب الله» في لبنان بالقول «صواريخ حزب الله يمكنها الوصول إلى جميع المناطق الإسرائيلية، وإسرائيل محاصرة اليوم من جميع الجهات».

وفي السياق، توجه رئيس هيئة الأركان المسلحة الإيرانية محمد باقري على رأس وفد عسكري إلى دمشق أمس، بهدف «تطوير التعاون الدفاعي العسكري مع سوريا»، ويتضمن برنامج زيارة باقري إجراء «جولة تفقدية على المستشارين العسكريين الإيرانيين في سوريا»، بحسب مصادر إيرانية.

ميدانياً، وفي المعارك التي تخوضها قوات سوريا الديمقراطية في الجيب الأخير لتنظيم داعش في الباغوز، أعلنت قوات سوريا الديموقراطية أمس أنه لا مهلة زمنية محددة لانتهاء معركتها ضد التنظيم الإرهابي، مشيرة إلى أن المقاتلين الذين لا يزالون محاصرين في جيب الباغوز يقدرون بالآلاف.

وأفادت القوات الكردية أمس، بأن ما يربو على 60 ألفاً معظمهم مدنيون فروا من آخر جيب لداعش في شرق سوريا منذ بدأ الهجوم النهائي للسيطرة عليه قبل أكثر من شهرين، استسلم منهم 29 ألفاً و600 شخص، أغلبهم عائلات مقاتلي التنظيم، 34 ألف مدني آخرين تم إجلاؤهم من الباغوز.

وقُتل 17 شخصاً على الأقل خلال الساعات الـ24 الماضية جراء انفجار ألغام من مخلفات داعش في شرق وشمال سوريا، بحسب ما أورد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، كما قتل شخص وأصيب آخرين في ريف حلب إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات داعش.
#بلا_حدود