الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021
صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

عاملة بورمية في سنغافورة تُجبر على تناول قيئها

حكم، الاثنين، على زوجين سنغافوريين بالسجن بتهمة إساءة معاملة عاملة منزل بورمية عبر قيامهما خصوصاً بإطعامها قسراً بواسطة قِمع وإرغامها على تناول قيئها.

وقد وصفت النيابة العامة هذه القضية بأنها «الأسوأ من هذا النوع» في سنغافورة، وكان حكم على الزوجين نفسهما قبل عامين لسوء معاملتهما عاملة أخرى.

وكانت العاملة المنزلية ماو ماو ثان البالغة 32 عاماً تُضرب وتُجبر على تنظيف المنزل بالثياب الداخلية.

وكان يقدَّم لها الطعام بكميات قليلة جداً، كما أن عدد المرات التي تدخل فيها إلى الحمام كان محدداً. وقد هددها الزوجان بأن يقتلا عائلتها في بورما إذا أخبرت الشرطة بسوء المعاملة التي تتلقاها، وفق مستندات قدمت إلى محكمة في سنغافورة.

وقال المدعي العام «في هذه القضية، أساء المتهمان معاملة ماو ماو ثان جسدياً ونفسياً بطريقة منهجية ومستمرة خلال فترة عملها لديهما».

وبعدما اشتكت ماو ماو من أنها لا تحصل على كمية كافية من الطعام، أطعمتها الزوجة قسراً بواسطة قِمع خليطاً من السكر والأرز.

فهرعت الضحية إلى الحمام للتقيؤ، إلا أن مستخدمها جعلها «تأكل قيأها»، وفق الادعاء.

وقد حكمت القاضية أوليفيا لوو على الزوجة شيا يون لينغ وهي مديرة تجارية سابقة بالسجن 47 شهراً وبدفع غرامة مادية، وحكمت على الزوج تاي وي كيات وهو مسؤول سابق في مجال تكنولوجيا المعلومات بالسجن 24 شهراً.

كما حكم عليهما بدفع تعويضات للضحية.

وتعمل 250 ألف امرأة من إندونيسيا والفلبين وبورما بشكل رئيس عاملات في الخدمة المنزلية في سنغافورة، حيث يقعن أحياناً ضحايا سوء المعاملة والعنف.
#بلا_حدود