الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
رئيسة وزراء نيوزيلندا تطالب وسائل التواصل الاجتماعي بتحمل المزيد من
المسؤولية

رئيسة وزراء نيوزيلندا تطالب وسائل التواصل الاجتماعي بتحمل المزيد من المسؤولية

رئيسة وزراء نيوزيلندا تطالب وسائل التواصل الاجتماعي بتحمل المزيد من المسؤولية

دعت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن شركات التواصل الاجتماعي إلى تحمل المزيد من المسؤولية، بعد أن تم بث الهجوم المميت الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايستشيرش عبر موقع فيسبوك كما تم نشر روابط لبيان منفذ الهجوم عبر تويتر.

وقالت أردرن في البرلمان اليوم الثلاثاء: «لا يمكننا أن نقف مكتوفي الأيدي ونقبل أن تكون هذه المنصات موجودة فحسب، وأن ما يقال فيها ليس مسؤولية المكان الذي نشرت فيه».

وأضافت: «إنهم الناشر وليس مجرد موظف بريد .. فلا يستقيم الوضع أن تحقق (الشركات) أرباحاً فحسب ولا تتحمل مسؤولية».

وتعهدت أردرن بحرمان المسلح الأسترالي المشتبه به، برينتون تارانت (28 عاماً)، الذي اتهم بقتل 50 شخصاً وإصابة العشرات في إطلاق نار على مسجدين في كرايستشيرش، من الشهرة التي يسعى لنيلها.

وقالت: «لقد سعى إلى الحصول على أشياء كثيرة من خلال عمله الإرهابي، وأحدها الشهرة. ولهذا السبب لن تسمعوني أبداً أذكر اسمه».

وحثت أردرن الآخرين على «ذكر أسماء الذين فقدوا ، بدلاً من ذكر اسم الرجل الذي سلب أرواحهم».
#بلا_حدود