السبت - 15 يونيو 2024
السبت - 15 يونيو 2024

الأكراد: تهديدات دمشق تخدم قوى تقسيم سوريا

الأكراد: تهديدات دمشق تخدم قوى تقسيم سوريا

مقاتل من «قسد» يراقب مواقع داعش في الباغوز. (أ ف ب)

نددت الإدارة الذاتية الكردية في شرق سوريا أمس بـ «لغة التهديد» التي تضمنتها تصريحات وزير الدفاع السوري علي عبدالله أيوب، عن عزم دمشق استعادة مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية عبر «المصالحات» أو «القوة» العسكرية.

وقالت الإدارة الذاتية إن «استخدام لغة التهديد ضد قوات سوريا الديمقراطية التي قامت بتحرير وحماية كل شمال وشرق سوريا من القوى الإرهابية يخدم فقط القوى التي تعمل على تقسيم وحدة سوريا».

ويأتي ذلك في الوقت الذي أوشكت فيه قوات سوريا الديمقراطية الكردية على القضاء على آخر جيب لتنظيم داعش الإرهابي في الباغوز، معلنه أمس سيطرتها على مخيم داعش. وقال المتحدث باسم القوات هذا «ليس إعلاناً للنصر ولكن تقدماً مهماً في القتال ضد داعش».


من جانب آخر، أوقفت القوات الكردية أشخاصاً يُشتبه بتورطهم في هجوم انتحاري تبناه داعش قبل شهرين واستهدف دورية للتحالف الدولي وسط مدينة منبج، ما أدى إلى مقتل 19 شخصاً بينهم أربعة أمريكيين.


وقالت إن توقيفهم تمّ بعد عمليات تعقب، على أن «تُنشر نتائج التحقيق الجاري في وقت لاحق».