الثلاثاء - 18 يونيو 2024
الثلاثاء - 18 يونيو 2024

نيوزيلندا تشكل لجنة تحقيق ملكية في هجوم كرايستشيرش

نيوزيلندا تشكل لجنة تحقيق ملكية في هجوم كرايستشيرش

متظاهرون ضد التعصب والكراهية وسط مدينة نيويورك. (أ ف ب)

أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، اليوم الاثنين، تشكيل لجنة تحقيق ملكية في الأحداث التي أدت إلى وقوع هجوم إرهابي على مسجدين بمدينة كرايستشيرش في 15 مارس الجاري وأسفرا عن مقتل 50 مصل.

وقالت أرديرن في البرلمان في العاصمة ولنجتون «من المهم طرق كل الأبواب لمعرفة كيف حدث هذا العمل الإرهابي وهل كان من الممكن منع حدوثه».

ووجهت تهمة القتل لمشتبه به أسترالي يؤمن بتفوق العرق الأبيض لضلوعه في هجوم كرايستشيرش وسيمثل أمام المحكمة في الخامس من أبريل المقبل، وقالت أرديرن إنه لم يكن مدرجا على قوائم الخاضعين للمراقبة في نيوزيلندا أو استراليا.


وأشارت رئيسة الوزراء النيوزيلندية إلى أن التركيز الأساسي للجنة التحقيق الملكية سيكون حول ما إذا كانت وكالات الأمن ركزت اهتمامها على النقاط الرئيسة وما إذا كانت هناك أي أدلة لم ترصدها. وتابعت أنه سيشمل أيضا دور وسائل التواصل الاجتماعي وقدرة المتهم على امتلاك سلاح.


ولم تُعلن بعد التفاصيل المتعلقة باللجنة الملكية إلا أن قرار أرديرن نال ترحيب من أفراد الجالية المسلمة في نيوزيلندا.

وقال جوليد ماير أحد أفراد الجالية المسلمة «إعلان إجراء تحقيق دعوة جيدة في المسار الصحيح. أتمنى أن يكون تحقيق شاملا».

وأضاف «من المهم أن نسير على الطريق الصحيح كي نتعلم من أخطاء الماضي».

واللجان الملكية لجان تحقيق مستقلة وعادة ما تخصص للأمور ذات الأهمية العامة الكبرى.

وقالت أرديرن إن تشكيل لجنة ملكية هي الرد الملائم على هذا الهجوم.