الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

إيطاليا تمنح الجنسية لفتى مهاجر أنقذ 51 طفلاً من هجوم إرهابي

قررت وزارة الداخلية الإيطالية منح الجنسية للصبي الذي ساعد في إحباط هجوم إرهابي استهدف حافلة مدرسية تقل 51 طفلاً، مكافأة له.

وينتمي الصبي رامي شحاتة (13 عاماً) إلى الجيل الثاني من المهاجرين في إيطاليا، حيث ينحدر من أبوين مهاجرين من مصر.

وكان وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني الذي يرأس حزب الرابطة المناهض للهجرة قد أبدى في وقت سابق رد فعل فاتراً حيال مبادرة منح المواطنة لرامي شحاتة.

وقال سالفيني خلال حوار تلفزيوني أوردته وكالة أنباء «أدنكورنوز» الإيطالية «نعم لمنح المواطنة لرامي لأنه تقريباً مثل ابني، وأظهر تفهماً لقيم هذه الدولة».

وكان شحاتة يستقل حافلة مدرسية الأسبوع الماضي قرب مدينة ميلانو عندما تعرضت للاختطاف من قبل قائدها، الإيطالي من أصول سنغالية، وكان يريد تفجيرها للانتقام للوفيات التي تحدث للمهاجرين عبر البحر المتوسط.

وأفسد شحاته مع زميل له آخر من أسرة مغربية مهاجرة يدعى آدم الحمامي، المخطط عندما استدعى الشرطة بواسطة هاتف محمول كان يخفيه، ومنذ ذلك الوقت تم الاحتفاء بالاثنين كبطلين.

وأكد متحدث باسم الداخلية الإيطالية تصريحات سالفيني في الوقت الذي رفض فيه القول ما إذا كان الحمامي سوف يكون في طريقه هو الآخر للحصول على جواز السفر الإيطالي.
#بلا_حدود