الجمعة - 14 يونيو 2024
الجمعة - 14 يونيو 2024

أطفال غزة أكثر عرضة للخطر من أي وقت مضى

أطفال غزة أكثر عرضة للخطر من أي وقت مضى

أطفال غزة أكثر عرضة للخطر من أي وقت مضى

أشارت تقارير نشرتها صحيفة ذا ناشيونال أن أطفال غزة هم أكثر عرضة للخطر من أي وقت مضى، ووفقاً لنتائج بحث جديد كشف أن ثلث الأطفال في غزة يعانون من اضطرابات نفسية.

ذكرت دارسة نشرها المجلس النرويجي للاجئين يوم الاثنين أن 68 في المئة من تلاميذ المدارس الذين شملهم الاستطلاع والذين يعيشون بمناطق قريبة من السياج الحدودي الإسرائيلي يعانون من معدلات مرتفعة بشكل غير اعتيادي من الاكتئاب.

وتمكن الباحثون من التحدث مع 300 تلميذ في مدارس غزة تتراوح أعمارهم مابين 10 و16 عاماً عاشوا تجارب مأساوية كأصوات الانفجارات أو تدمير منازلهم أو فقدان أحد الأشخاص في حياتهم، أكد 54 في المئة منهم أنهم ليس لديهم أمل في مستقبل مشرق.

ووفقاَ لتقارير اليونيسيف التي أكدت أن أكثر من 25000 طفل في غزة يحتاجون إلى الدعم النفسي والاجتماعي.

كيت أوروك مديرة شؤون فلسطين في المجلس النرويجي للاجئين قالت إن العنف الذي يشهده الأطفال يومياً، بما في ذلك فقدان أحبتهم في الحصار الإسرائيلي الذي يعطل حياتهم ويؤدي إلى جيل كامل يعاني من مشاكل نفسية.

وأكدت التقارير أنه نتيجة الاحتجاجات التي قام بها الفلسطينيون في غزة لدعم حقهم في العودة إلى القدس توفي ستة أطفال خلال هذه الاحتجاجات في الأسابيع الستة الأولى من عام 2019، وأكدت لجنة التحقيق المستقلة التابعة للأمم المتحدة أن 34 طفلاً توفوا في الفترة ما بين 30 مارس إلى 31 ديسمبر على أيدي القوات الإسرائيلية، بينما توفي 32 طفلاً متأثرين بذخائر أو شظايا رصاص وتوفي طفلان جراء إصابات مباشرة في الرأس بعبوات الغاز، بينما أصيب أكثر من 1500 طفل بجروح.

أكدت اليونيسيف الشهر الماضي أن الوقت حان لينتهي العنف ضد الأطفال، يجب حماية الأطفال تحت أي ظرف ويجب عدم تعريضهم للعنف من قبل أي طرف بأي شكل من الأشكال.