الجمعة - 24 مايو 2024
الجمعة - 24 مايو 2024

الفلسطينيون وقود الانتخابات الإسرائيلية

الفلسطينيون وقود الانتخابات الإسرائيلية

فلسطينيون في تظاهرة بمدينة سخنين تندد بالقمع الإسرائيلي. (أ ف ب)

لا يعلّق الفلسطينيون آمالاً على الانتخابات الإسرائيلية المقبلة المحددة في التاسع من أبريل، على الرغم من أن نتائجها قد تحمل نتائج مباشرة على حياتهم.

ويقول تيسير بركات (58 عاماً) في أحد شوارع رام الله «نأمل أن تكون هناك حلول لنعيش بسلام وأمن، لكن خبرتنا كفلسطينيين من تاريخ الانتخابات الإسرائيلية، تدل على أننا غالباً ما نكون الوقود لهذه الانتخابات».

وأضاف «على الأغلب أنه لن تكون هناك أي تغييرات لها معنى، رغم أملنا بأن يحصل جديد وتتغير الأوضاع»، مكرراً «انطباعنا أننا دائماً نحن ضحايا للانتخابات الإسرائيلية».


إلى ذلك، وصفت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية الاستسلام الأمريكي لمواقف اليمين الحاكم في إسرائيل وسياساته ورغباته على حساب الشعب الفلسطيني بأنه تقويض للحلول السياسية للصراع.


ودانت الخارجية في بيان أمس جرائم الاحتلال ومستوطنيه المتواصلة، وآخرها ما حدث أمس في إحدى ضواحي حي بيت حنينا شمال القدس المحتلة، من اعتداء إرهابي تخريبي لعصابات المستوطنين.