الخميس - 23 مايو 2024
الخميس - 23 مايو 2024

واشنطن تعلّق تسليم تركيا مقاتلات (أف-35) رداً على الصفقة الروسية

واشنطن تعلّق تسليم تركيا مقاتلات (أف-35) رداً على الصفقة الروسية

واشنطن تعلّق تسليم تركيا مقاتلات (اف-35) ردا على الصفقة الروسية

أعلنت الولايات المتحدة أنها ستعلّق تسليم تركيا مقاتلات أف-35 الأمريكية وكذلك العمل المشترك معها على برنامج هذه الطائرات، بعدما أصرت حليفتها في حلف شمال الأطلسي على إتمام صفقة كبيرة لشراء الأسلحة من روسيا.

وبعد أشهر من التحذيرات، أكدت الولايات المتحدة أن قرار تركيا شراء منظومة الصواريخ الروسية إس-400، لا يتوافق مع استمرار مشاركة تركيا في برنامج أف-35.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الأمريكية تشارلز سامرز جونيور «بانتظار قرار صريح من تركيا بالامتناع عن تسلّم نظام إس-400، تم تعليق عمليات التسليم والأنشطة المرتبطة بتفعيل القدرات التشغيلية لطائرات أف-35 في تركيا».

وتابع أنه «في حال اشترت تركيا منظومة أس-400، فمن شأن ذلك أن يعرض برنامج أف-35 إلى الخطر».

وأعرب مسؤولون أمريكيون عن قلقهم من أن تعامل تركيا عسكرياً مع الطرفين، قد يمكّن روسيا من الحصول على معلومات متعلقة بمنظومة أف-35 قد تدفعها إلى تطوير دقة منظومة أس-400 ضد الطائرات الغربية.

وأكد البنتاغون أنه بدأ بالبحث عن مصادر ثانية لإنتاج قطع أف-35 التي يتم تطويرها حالياً في تركيا.

وقال سامرز «نأسف بشدة للوضع الحالي الذي تُواجهه شراكتنا المتعلقة بطائرات أف-35 مع تركيا، لكنّ (وزارة الدفاع) تتخذ تدابير احترازية لحماية الاستثمارات المشتركة في التكنولوجيا الحساسة».

وخططت تركيا لشراء مئة مقاتلة من طراز (أف-35أيه)، وبدأ طياروها بالفعل بتلقي تدريباتهم في الولايات المتحدة.

وأكدت الشركة المصنعة لهذه الطائرات «لوكهيد مارتن» أنها تتوقع بأن تصل قيمة العقود مع الشركات التركية لتصنيع قطع لمقاتلات أف-35 إلى 12 مليار دولار.