الثلاثاء - 28 مايو 2024
الثلاثاء - 28 مايو 2024

ترامب: وزيرة الأمن الداخلي ستستقيل

ترامب: وزيرة الأمن الداخلي ستستقيل
أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأحد أنّ وزيرة الأمن الداخلي كيرستن نيلسن ستغادر منصبها، معبراً بذلك عن استيائه المتزايد من العقبات التي تقف أمام سياسته بشأن الهجرة، في وقت يبلغ عدد المهاجرين غير القانونيين الموقوفين أعلى مستوياته.

وكتب ترامب في تغريدة مقتضبة مساء الأحد أن «وزيرة الأمن الداخلي كيرستين نيلسن ستغادر منصبها، وأودّ أن أشكرها على خدمتها».

وأضاف أنّ كيفن ماكآلينان، المفوّض الحالي للجمارك وحماية الحدود، سيحل محل نيلسن وسيصبح وزير الأمن الداخلي بالوكالة.


وكان الرئيس الأمريكي توجّه الجمعة مع كيرستن نيلسن إلى الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، حيث بدأ بناء جدار لمنع عبور الأشخاص بشكل غير قانوني.


وينتقد ترامب باستمرار ضعف القوانين الأمريكية بشأن الهجرة، ويخوض معركة مع الكونغرس لتمويل جدار يشكل أحد أبرز وعود حملته الانتخابية عام 2016.

وكتب ترامب في تغريدة أخرى مساء الأحد «بلدنا ممتلئ» (بالمهاجرين)، مكرراً بذلك عبارة يقولها منذ زيارته الحدود.

وتقدّر الشرطة على الحدود بأكثر من 100 ألف عدد الموقوفين خلال شهر مارس من المهاجرين الذين يعبرون من المكسيك، ومعظمهم متحدرون من ثلاث دول في أمريكا اللاتينية هي هندوراس والسالفادور وغواتيمالا، ووفق الشرطة، فهذا العدد هو الأعلى خلال شهر، منذ نحو عشر سنوات.

وفي هذا الإطار، يبدو تنحي وزيرة الأمن الداخلي تعبيراً جديداً عن نفاد صبر الرئيس الجمهوري حيال ما يعتبره غياب التقدم في ملف رئيس في عهده.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أن نيلسن لم تكن لديها نية الاستقالة لدى لقائها ترامب الأحد.

وبعد وقت قصير من إعلان ترامب مغادرتها منصبها، نشرت نيلسن عبر حسابها على موقع تويتر رسالة استقالتها.

وكتبت «على الرغم من تقدمنا في إصلاح الأمن الداخلي أعتبر أنه حان وقت المغادرة بالنسبة إلي».