الاحد - 26 مايو 2024
الاحد - 26 مايو 2024

هادي يدعو مجلس النواب اليمني للانعقاد في حضرموت

هادي يدعو مجلس النواب اليمني للانعقاد في حضرموت

خالد اليماني ملتقياً أنطونيو غوتيريس في نيويورك. (الرؤية)

أصدر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي قراراً بشأن دعوة مجلس النواب للانعقاد.

ونصت المادة الأولى من القرار على دعوة مجلس النواب لعقد دورته غير العادية في محافظة حضرموت.

ورد في القرار أن الدعوة جاءت بناء على الدستور اليمني وعلى مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلياتها التنفيذية، واستناداً للمادة رقم 74 من الدستور اليمني، وعلى الفقرة (ج) من المادة رقم 229 من اللائحة الداخلية لمجلس النواب وعلى قراري رئيس الجمهورية رقمي 18و19 لعام 2017.


إلى ذلك، أكد وزير الخارجية اليمني خالد اليماني، لدى لقائه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، دعم الحكومة اليمنية لجهود المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيس ورئيس بعثة الأمم المتحدة لتنفيذ اتفاق الحديدة مايكل لوليسغارد، لافتاً إلى أنه بالرغم من الخروقات الجسيمة التي تمارسها ميليشيات الحوثي الانقلابية، إلا أن الحكومة اليمنية ملتزمة بوقف إطلاق النار بهدف إنجاح اتفاق ستوكهولم ومواصلة طريق السلام.


وقال اليماني إنه «لا يجب التغافل عن تعنت الميليشيات ورفضها تنفيذ اتفاقات ستوكهولم، بل يجب أن تحمّل الأمم المتحدة ومجلس الأمن الحوثيين مسؤولية إعاقة تنفيذ الاتفاق، ووضع المزيد من الضغط عليهم للتوقف عن استغلال معاناة اليمنيين، والبدء في تنفيذ اتفاق الحديدة».

من جانبه أكد غوتيريس التزامه الشخصي والأمم المتحدة بالتوصل إلى حل شامل للأزمة اليمنية، مشيراً إلى أن كل جهود الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص تتركز حالياً في تنفيذ اتفاق الحديدة، حيث أكد أهمية أن يقوم مجلس الأمن بإرسال رسائل قوية إلى الحوثيين ليتم التمكن من إنجاز تقدم في الحديدة قبل النظر في أي خطوات قادمة في عملية السلام.

ميدانياً، أكد المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد مجلي أن الجيش اليمني على أهبة الاستعداد لاستكمال التحرير والحسم العسكري لطرد الحوثيين الموالين لإيران من الحديدة، وإنهاء معاناة السكان فيها.

وقال العميد مجلي، إن الجيش لا يزال ملتزماً بالهدنة في مدينة الحديدة وفقاً لتوجيهات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، وبانتظار إلزام المجتمع الدولي ميليشيات الحوثي تنفيذ اتفاق السويد.

وطالب المتحدث العسكري اليمني، المبعوث الأممي والأمم المتحدة بالإعلان الصريح عن المعرقل لتنفيذ اتفاق السويد، مشيراً إلى انتهاكات الحوثيين لهدنة الأمم المتحدة منذ سريانها قبل أربعة أشهر والتي بلغت 2517 خرقاً.