الاثنين - 20 مايو 2024
الاثنين - 20 مايو 2024

واشنطن تؤكد مقتل الرجل الثاني في داعش بالصومال

واشنطن تؤكد مقتل الرجل الثاني في داعش بالصومال
أعلنت الولايات المتحدة الاثنين أنّها شنّت الأحد غارة جوية في بونتلاند أسفرت عن مقتل الرجل الثاني في تنظيم داعش الإرهابي في الصومال، مؤكّدة بذلك معلومات أوردتها سلطات الإقليم الصومالي المتمتع بحكم شبه ذاتي.

وقالت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا (أفريكوم) في بيان إنّها شنّت «بالتنسيق مع الحكومة الفدرالية الصومالية غارة جوية في 14 أبريل في ضواحي بلدة هيريريو بمنطقة باري أسفرت عن مقتل عبدالحكيم دوكوب، المسؤول الرفيع المستوى في تنظيم داعش الإرهابي في الصومال».

وكان عبدالصمد محمد جالان، وزير الأمن في بونتلاند، الإقليم الواقع في شمال شرقي الصومال الذي يتمتع بحكم شبه ذاتي، قال الأحد إنّ «الضربة وقعت قرب قرية هيريريو في ناحية إسكوشوبان في منطقة باري أثناء تنقّل القائد عبدالحكيم دوكوب بواسطة سيارة».


وأكّدت أفريكوم أنّه «حتى الساعة، تبيّن لنا أنّنا قتلنا دوكوب ودمّرنا سيارة».


وكان جالان قال الأحد إنّ السيارة المستهدفة كانت تقلّ دوكوب وشخصاً آخر، لكنّ أفريكوم لم تؤكّد في بيانها سوى مقتل الإرهابي .

وبحسب شهود فإنّ الغارة الجوية أدّت إلى تدمير السيارة بشكل كامل.

وقال الزعيم المحلي موسى عبد الوالي «لم نشهد يوماً هجوماً مماثلاً في المنطقة. لقد وقع انفجار كبير وشاهد الناس الذين توجّهوا إلى المكان سيارة مدمّرة وأشلاء بشرية متناثرة في كل الاتّجاهات».