الأربعاء - 22 مايو 2024
الأربعاء - 22 مايو 2024

هل تنجح الـ «سي آي إيه» في جذب الشباب عبر «إنستغرام»؟

هل تنجح الـ «سي آي إيه» في جذب الشباب عبر «إنستغرام»؟
في إطار جهودها لتجنيد عناصر جدد ومحللين أكثر شباباً، أطلقت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي أي إيه) حساباً على تطبيق «إنستغرام» للتواصل الاجتماعي.

وحاز الحساب حتى الآن على نحو 11.3 ألف متابع، فيما لم تنشر الوكالة على حسابها الجديد سوى صورة واحدة حتى الآن، تظهر مكتباً وكرسياً، وبعض الكتب.

ومن بين الأغراض التي يمكن ملاحظتها في الصورة، شعر مستعار وعملة أجنبية ودفتر ملاحظات، بينما توجد على الجدار المحاذي للمكتب، لوحة كتب عليها: «أريد أن أسافر حول العالم».


ويشكل إنستغرام وسيلة لتحقيق هذا الهدف، إذ إن معظم مستخدميه المثابرين هم من فئة الشباب تحت 30 عاماً.




وقالت الوكالة في بيان صادر عنها «نريد إيقاظ فضول مستخدمي إنستغرام بشأن طرق المهمة العالمية لـ (سي اي ايه) التي ترسلنا حيث لا يقدر غيرنا على الذهاب، وتمكننا من أن نقوم بما لا يقدر عليه الآخرون».

وأضافت «عبر هذا الحساب، سنعطي رؤية عن حياة الوكالة، لكن لا نستطيع أن نعد بأننا سننشر صور سيلفي من أماكن سرية».

وأطلقت الوكالة في عام 2014 حساباً على تويتر بفكاهة. وكتبت «لا يمكننا أن ننفي أو نؤكد أن هذه تغريدتنا الأولى».