الجمعة - 24 مايو 2024
الجمعة - 24 مايو 2024

بوتين: لا أستبعد حملة عسكرية شاملة في إدلب

بوتين: لا أستبعد حملة عسكرية شاملة في إدلب

سوريون عقب انفجار في مدينة إدلب. (أ ف ب)

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس إنه لا يستبعد شن هجوم شامل على المتطرفين في محافظة إدلب السورية من جانب القوات السورية مدعومة بقوة جوية روسية، ولكنه أشار إلى أن مثل هذا الخيار لن يكون عملياً في الوقت الحالي.

وأضاف بوتين، خلال مشاركته في منتدى «الحزام والطريق للتعاون الدولي»، أن موسكو ودمشق ستواصلان الحرب على الإرهاب وأن القصف يطال من يحاول الخروج من إدلب من المتطرفين، ولكن وجود مدنيين في أجزاء من إدلب يعني أن الوقت لم يحن بعد لشن عمليات عسكرية شاملة.

وأَفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس بمقتل عشرة أشخاص جراء غارات روسية على إدلب.


وتزامنت الغارات الأخيرة مع اختتام محادثات حول سوريا استمرت يومين في كازاخستان، شاركت فيها روسيا وإيران حليفتا النظام السوري، وتركيا الحليفة لفصائل معارضة.


وأعربت الدول الثلاث في بيان مشترك صدر بعد اختتام المحادثات عن قلقها البالغ «إزاء محاولات تنظيم هيئة تحرير الشام الإرهابي تعزيز سيطرته على المنطقة».

وأكدت عزمها على «مواصلة التعاون من أجل القضاء نهائياً على داعش وجبهة النصرة وجميع الأفراد والجماعات والمشاريع الإرهابية».