السبت - 15 يونيو 2024
السبت - 15 يونيو 2024

بيان الاتحاد العربي لحقوق الإنسان بمناسبة يوم حرية الصحافة

بيان الاتحاد العربي لحقوق الإنسان بمناسبة يوم حرية الصحافة

عيسى العربي

أصدر الاتحاد العربي لحقوق الإنسان في اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يصادف الثالث من مايو، من مقره في جنيف، بياناً صحافياً، عبّر فيه عن دعمه للنضال الذي قدمه الصحافيون والإعلاميون من أجل نقل الحقيقة، ومحملاً دولاً غربية مسؤولية نشر الكثير من المحتوى الإعلامي الذي يمكن تصنيفه على أنه خطاب معاد للإعلام ومضلل للرأي العام ويدعو للعنف والكراهية ونشر التطرف والإرهاب.

وفيما يلي مقتطفات من البيان:

يعبّر الاتحاد العربي لحقوق الإنسان في اليوم العالمي لحرية الصحافة عن دعمه للنضال الذي قدمه الصحافيون والإعلاميون من أجل نقل الحقيقة ودعم الجهود العالمية لتحقيق السلام والتنمية والديمقراطية، وللجهود التي يبذلونها في استقاء المعلومات والحقائق ونقلها في إطار من الحرية، وبما يعزيز دولة المؤسسات والقانون، والتي دعمتها الأمم المتحدة منذ إطلاق اليونيسكو دعوتها للاحتفاء بهذا اليوم، باعتباره يوماً عالمياً لحرية الصحافة منذ عام 1991، وتبنته الأمم المتحدة عام 1993 ليكون يوماً عالمياً للاحتفاء بالحق الإنساني الأساسي في حرية الصحافة، والاعتراف بدور الصحافيين والإعلاميين والنشطاء الذين فقدوا حياتهم ثمناً لأداء مهنتم المقدسة.


وبهذه المناسبة، وجّه رئيس الاتحاد العربي لحقوق الإنسان عيسى العربي التحية لكل الصحافيين الشرفاء الذين يسخّرون أنفسهم لاستقصاء المعلومات والأخبار الصحيحة المعبرة عن الحقيقة، وتقصي الأخبار والمعلومات الصحيحة بشفافية ونزاهة، وباستقلالية وأمانة بعيدة عن أي خلفيات أو دوافع أو غايات وإجندات غير سوية، متمنياً أن يتحد الصحافيون في العالم العربي للاعتناء بثقافتهم المجتمعية العربية القائمة على الأمانة والصدق في نقل المعلومات، والقيم الأخلاقية التي تحدد أطر وأساليب نشر المعلومات، وبما يسهم في تحقيق الأمن والسلام والاستقرار والتنمية في الوطن العربي، ويحافظ على الاعتدال والوسطية التي تتطلع إليها الشعوب العربية.


ودعا العربي الحكومات إلى إبداء مزيد من الاحترام والالتزام بحرية الصحافة، وإشراكهم في الخطط والبرامج والمبادرات التنموية الوطنية.

وشدد الاتحاد العربي لحقوق الإنسان بهذه المناسبة على القيم والمبادئ الأساسية التي عبر عنها الأمين العام للامم المتحدة أطونيو غوتيريش في رسالته بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة.

وبهذه المناسبة، أشاد رئيس الاتحاد العربي بالتقديم المحرز على مستوى الوطن العربي في مجال حرية الصحافة والوفاء بالمعايير الدولية المعنية بحرية الرأي والتعبير، داعياً الدول الأوروبية وعدداً من الدول المتقدمة إلى ضرورة مراجعة سياساتها التي أدت إلى إحداث تراجعات ملموسة في مؤشرات القياس المعنية بحرية الصحافة والوفاء بالالتزمات الدولية المتعلقة بحرية الرأي والتعبير.

وحمّل الدول الغربية المسؤولية عن نشر الكثير من المحتوى الإعلامي الذي يمكن تصنيفه على أنه خطاب معاد للإعلام ومضلل للرأي العام ويدعو للعنف والكراهية ونشر التطرف والإرهاب، لا سيما ما يرتبط منها بالتحريض على الأديان أو ما يندرج تحت «الإسلاموفوبيا».