الثلاثاء - 18 يونيو 2024
الثلاثاء - 18 يونيو 2024

تكليف الجيش التونسي بنقل المحروقات إلى المحطات

تكليف الجيش التونسي بنقل المحروقات إلى المحطات
أصدرت رئاسة الحكومة التونسية أمراً بتكليف الجيش بنقل المحروقات إلى محطات الوقود في ظل استمرار الإضراب لليوم الثاني على التوالي، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء التونسية اليوم الجمعة.

ويأتي التكليف الحكومي للجيش على الرغم من إعلان النقابة التوصل إلى اتفاق أمس مع وزارة النقل واتحاد الأعراف بشأن زيادات في الأجور والمنح لعمال نقل المحروقات.

واصطفت طوابير طويلة منذ مساء الأربعاء أمام محطات الوقود قبل بدء الإضراب عند منتصف ليل الأربعاء / الخميس.


واستمر الزحام اليوم وأمس أمام محطات «الشركة الوطنية لتوزيع البترول» المملوكة للدولة، وهي المزود الذي استمر في ضخ البنزين.


ورفض العمال استئناف العمل اليوم ونقل المحروقات في الشاحنات بعد إعلان رفضهم لما جاء في الاتفاق.

وظلت محطات الوقود خاوية من البنزين أمام طوابير طويلة من السيارات والمترجلين، وهم يحملون صفائح بلاستيكية في انتظار قدوم الشاحنات.

ويأتي الإضراب بعد يوم واحد من إعلان الحكومة قرارها رفع الحد الأدنى للأجور للعاملين في القطاعين الصناعي والفلاحي وللعمال المؤقتين بنسبة 6.5 في المئة بمناسبة عيد العمال بهدف حماية القدرة الشرائية للمواطنين.

من جهة أخرى، أعلنت رئاسة الجمهورية التونسية اليوم تمديد حال الطوارئ شهراً إضافياً، علماً بأنها تسري في البلاد منذ عام 2015، إثر هجمات دامية استهدفت رجال أمن وسيّاحاً.

وقالت الرئاسة في بيان «قرّر رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي التمديد في حال الطوارئ لمدة شهر واحد ابتداء من السادس من مايو إلى الرابع من يونيو 2019 في كامل تراب الجمهورية، وذلك بعد التشاور مع رئيس الحكومة ورئيس مجلس نواب الشعب».