الثلاثاء - 18 يونيو 2024
الثلاثاء - 18 يونيو 2024

أسبوع بلا فحم في بريطانيا للمرة الأولى منذ 100 عام

أسبوع بلا فحم في بريطانيا للمرة الأولى منذ 100 عام
عاشت بريطانيا أسبوعاً خالياً من الفحم للمرة الأولى منذ أكثر من 100 عام، فيما تعد البلاد مهد الكهرباء المولدة من هذه المادة.

وكانت بريطانيا موطن أول محطة للكهرباء تعمل بطاقة الفحم في العالم خلال ثمانينات القرن التاسع عشر، ولكن المحطات التي تدار بالفحم تتسبب في انبعاث ما يقرب من ضعف كمية غاز ثاني أكسيد الكربون التي تنتجها محطات الكهرباء التي تعمل بالغاز.

ونُقلت هذه المحطات خارج المدن البريطانية منذ خمسينات القرن الماضي للحد من تلوث الهواء.


وفي إطار مساعي بريطانيا لتحقيق هدف خفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري خلال العقود الثلاثة المقبلة بواقع 80 في المئة مقارنة بمستويات عام 1990، تعتزم وقف العمل تماماً بمحطات الكهرباء التي تعمل بالفحم بحلول عام 2025.


ومع انخفاض أسعار الكهرباء وفرض رسوم على انبعاثات ثاني أكسيد الكربون أصبح أيضاً تشغيل المحطات التي تعمل بالفحم عملية غير مربحة، ولا سيما في ظل زيادة إنتاج الكهرباء من طاقة الرياح والطاقة الشمسية.

وقالت الشبكة الوطنية للكهرباء إن عدم تشغيل المحطات التي تعمل بالفحم، مثلما حدث هذا الأسبوع، سيصبح أمراً معتاداً مع زيادة اعتماد النظام على الطاقة المتجددة.