السبت - 15 يونيو 2024
السبت - 15 يونيو 2024

قيادي في قوى الحرية والتغيير السودانية يحدد نقاط الخلاف مع المجلس العسكري

قيادي في قوى الحرية والتغيير السودانية يحدد نقاط الخلاف مع المجلس العسكري
أكد قيادي بقوى الحرية والتغيير في السودان، اليوم الجمعة، أن سكرتارية مشتركة مكونة من قبل المجلس العسكري السوداني وقوى إعلان الحرية والتغيير حصرت نقاط الخلاف حول وثيقة الإعلان الدستوري التي طرحتها الأخيرة، في ثلاث نقاط، تتصل برأس الدولة والسلطات والفترة الانتقالية.

وأضاف أن لجنة من قوى تحالف إعلان الحرية والتغيير عكفت على هيكلة التحالف بإعلان جسم موحد لإدارة التفاوض مع المجلس العسكري خلال المرحلة المقبلة بطريقة جديدة.

وأوضح أن السكرتارية المشتركة اجتمعت أمس لتحديد نقاط الخلاف بين الطرفين فيما يتصل بوثيقة الإعلان الدستوري التي رد عليها المجلس العسكري أخيراً بوثيقه مشابهة، مشيراً إلى أن الطرفين حصرا نقاط الخلاف في ثلاث نقاط ليستأنف التفاوض حولهما وصولاً للتوافق المنشود.


وأكد المصدر ذاته أن استئناف التفاوض المباشر مرهون بالانتهاء من تشكيل المجلس القيادي، لافتاً إلى أن المجلس سيكون بمثابة جسم موحد للتحالف يضبط عملية التفاوض والتصريحات، مرجّحاً أن تفرغ اللجنة المختصة من أعمالها غداً.


يذكر أن المجلس العسكري اعترض على تقليص اختصاصات مجلس السيادة رغم موافقته على أن يكون مختلطاً بين المدنيين والعسكريين، وهو أمر ترفضه قوى الحرية والتغيير، حيث تتمسك أن يكون المجلس رمزياً بمهام تشريفية، وفيما يتصل بالفترة الانتقالية تطالب قوى الحرية بفترة تمتد لأربعة أعوام بينما يتمسك المجلس العسكري بفترة عامين.