الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

عصابات المستوطنين تعتدي على المصلين في الأقصى

شهدت ساحات المسجد الأقصى أمس مواجهات بين المصلين وقوات الاحتلال الإسرائيلية التي كانت ترافق متطرفين إسرائيليين دخلوا إلى ساحات المسجد من باب المغاربة.

وقال مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني «اقتحام المسجد الأقصى المبارك وبأعداد كبيرة من المتطرفين تجاوز 800 جاء بقرار سياسي من الحكومة الإسرائيلية»، مضيفاً أن «إسرائيل تريد تغيير الوضع الراهن الذي يمنع دخول جولات سياحية خلال العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك».

وأوضح الشيخ الكسواني أن «قوات الشرطة الإسرائيلية والوحدات الخاصة اعتدت على المصلين والمعتكفين في المسجد الأقصى المبارك».

وأفادت مصادر فلسطينية بأن قوات الاحتلال اعتقلت خمسة من المصلين من ساحات المسجد الأقصى وهم فلسطينيان وثلاثة من جنسيات أخرى.

وقال الشيخ الكسواني إن «المتطرفين الذين اقتحموا المسجد قاموا بالغناء والرقص داخل ساحات المسجد الأقصى لاستفزاز المصلين».

وأشار عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس دائرة حقوق الإنسان والمجتمع المدني أحمد التميمي إلى أن «قوات الاحتلال تجاوزت كافة الخطوط الحمراء بالتجرؤ على المسجد الأقصى في حرمة شهر رمضان المبارك والاعتداء على المصلين وإخراجهم منه بالقوة وإصابة الكثير منهم وإغلاق المسجد القبلي بالسلاسل الحديدية وإدخالها للمئات من عصابات المستوطنين إلى ساحاته والذين قاموا باستفزاز المصلين بأساليب مختلفة».

من جانبها، طالبت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية أمس «بشد الرحال إلى المسجد الأقصى وحمايته من التدنيس من خلال الاعتكاف والمرابطة».

وأكدت في بيان أن «انتهاك حرمة المسجد الأقصى هو اعتداء على مشاعر المسلمين في العالم أجمع وليس في فلسطين وحدها، كما أنه مساس بالمكان الأكثر قداسة للمسلمين في فلسطين».

#بلا_حدود