الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021
المعارضة السودانية ترفض خطة المجلس العسكري للفترة الانتقالية

المعارضة السودانية ترفض خطة المجلس العسكري للفترة الانتقالية

المعارضة السودانية ترفض خطة المجلس العسكري للفترة الانتقالية

رفضت المعارضة السودانية اليوم الثلاثاء خطة الحكام العسكريين لإجراء انتخابات خلال تسعة أشهر، في اليوم التالي لأسوأ موجة عنف منذ الإطاحة بحكم الرئيس عمر البشير في أبريل.

وقال أطباء على صلة بالمعارضة إن 35 شخصاً على الأقل قتلوا أمس الاثنين عندما اقتحمت قوات الأمن موقع اعتصام المحتجين خارج مبنى وزارة الدفاع بوسط الخرطوم. وألغى المجلس العسكري الذي يحكم البلاد منذ الإطاحة بالبشير كل الاتفاقات السابقة مع تحالف المعارضة الرئيسي ودعا إلى إجراء انتخابات في غضون تسعة أشهر.

لكن مدني عباس مدني، العضو في تحالف المعارضة (إعلان قوى الحرية والتغيير)، قال إن حملة العصيان المدني ستستمر للإطاحة بالمجلس العسكري. وقال مدني إن المعارضة رفضت كل ما ورد في بيان رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبدالفتاح البرهان. وأضاف «ما حدث من قتل المتظاهرين وجرح وإهانة كان مسألة ممنهجة ومخططة لفرض القمع على الشعب السوداني». وبدا الجو مشحوناً بشدة في الخرطوم اليوم الثلاثاء حيث أقفل المتظاهرون العديد من الشوارع بحواجز طرق، وأغلقت متاجر كثيرة أبوابها وخلت الشوارع من المارة تقريباً. وقال شاهد من رويترز إن قوات الأمن تحاول إزالة حواجز الطرق. وجابت مركبات قوات الدعم السريع شوارع أم درمان على الضفة الأخرى من نهر النيل قبالة الخرطوم وأطلقت النار في الهواء. وكان قادة الاحتجاجات التي أنهت الحكم السلطوي للبشير الذي استمر 30 عاماً يطالبون بإجراء انتخابات خلال فترة انتقالية تقودها إدارة مدنية. ويتعرض المجلس العسكري لضغوط محلية ودولية لتسليم السلطة لإدارة مدنية.
#بلا_حدود