الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021
وزير الخارجية الألماني في طائرة عسكرية بمطار بغداد. (رويترز)

وزير الخارجية الألماني في طائرة عسكرية بمطار بغداد. (رويترز)

دعوة ألمانية لتهدئة الأزمة بين طهران وواشنطن

دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، من العاصمة العراقية، إلى تهدئة الأزمة الإيرانية في ظل التوترات المتزايدة في المنطقة.

وقال ماس لدى وصوله إلى بغداد اليوم «لا ينبغي لأحد أن يصب الزيت على النار في هذا الوضع المتفاقم للغاية في الشرق الأوسط، خطر أن تؤدي حسابات خاطئة وسوء تفاهمات واستفزازات، في منطقة بالغة التوتر، إلى عواقب لا يمكن التنبؤ بها، موجود بوضوح».

وأضاف أن الخلاف حول الاتفاق النووي مع إيران على وجه الخصوص يزيد من تفاقم الوضع، لافتاً إلى أن «التفاقم الأخير يتطلب منا كجيران أوروبيين العمل من أجل التهدئة والتسوية السلمية، لا يمكننا الحث فقط على الحوار، بل يتعين علينا أيضاً أن نديره حيثما تظهر تناقضات لا فكاك منها وتترسخ نزاعات لسنوات طويلة».

وحث ماس الحكومة العراقية على لعب «دور موازن» في النزاع بين الولايات المتحدة وإيران، وقال: «بغداد قلب الشرق الأوسط إذا جاز التعبير، هنا تصبح النزاعات واضحة مثل عدسة حارقة».

وفي سياق ذي صلة، أكد وزير النفط الإيراني بيجان نمدار زنقنة أن طهران تستخدم طرقاً «غير تقليدية» للالتفاف على العقوبات الأمريكية ومواصلة بيع نفطها، وقال الوزير «لدينا مبيعات غير رسمية أوغير تقليدية، جميعها سرية، لأن الولايات المتحدة ستوقفها إن علمت بها».

وامتنع زنقنة عن إعطاء مزيد من التفاصيل بشأن الصادرات النفطية الإيرانية، مؤكداً أنه لن يكشف أي أرقام إلى أن تُرفع العقوبات.

من جانبه، ذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي، أن فرض الولايات المتحدة عقوبات إضافية على إيران يظهر أن العرض الذي قدمته واشنطن لإجراء محادثات غير حقيقي.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على أكبر شركة إيرانية قابضة للبتروكيماويات أمس، لدعمها غير المباشر للحرس الثوري الإيراني في خطوة تهدف، وفقاً لواشنطن، إلى تجفيف إيرادات هذه القوة العسكرية.
#بلا_حدود