الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

جنود من الجيش اليمني في مواجهات مع المتمردين الحوثيين قرب صنعاء. (رويترز)

جنود من الجيش اليمني في مواجهات مع المتمردين الحوثيين قرب صنعاء. (رويترز)

عملية نوعية لـ «النخبة» اليمنية لتطهير باقم من الحوثيين

نفذت وحدات من قوات النخبة في الجيش الوطني اليمني بمحور أزال، أمس، عملية عسكرية واسعة على مواقع تمركز الميليشيا الحوثية الانقلابية شمال مديرية باقم بمحافظة صعدة شمالي اليمن.

وقال قائد محور أزال العميد الركن عبدالحكيم فاضل إن «وحدات من قوات النخبة في الجيش الوطني نفذت عملية نوعية على مواقع تمركز ميليشيات الانقلاب الحوثي في آخر المناطق التي تسيطر عليها شمالي باقم، أسفرت عن مقتل مالا يقل عن عشرة من أفراد الميليشيات وجرح آخرين وتكبيدهم خسائر في المعدات والأرواح».

وأضاف أن الجيش الوطني نفذ العملية بغطاء جوي من مقاتلات طيران التحالف العربي ومدفعيته الحربية، مشيراً إلى أن العمليات العسكرية النوعية تسهم في إضعاف قدرات الميليشيات وتسهّل من عملية التقدم لقوات الجيش الوطني.

وكانت قوات الجيش اليمني أحزرت تقدماً جديداً في صعدة، بعد أن تمكنت من تحرير «تبة البيضاء» و«التباب السود» في مديرية باقم، بعد مواجهات عنيفة مع ميليشيات الحوثي الموالية لإيران.

وخلال المواجهات تمكنت قوات الجيش الوطني من قطع الخط الدولي إلى باقم، والذي كان يمد الميليشيات بالإمداد والتموين لمواقعها في المديرية ذاتها.

وخلّفت المواجهات قتلى في صفوف ميليشيات الحوثي، وخسائر في العتاد، كما أجبرت عناصرها على الفرار والتراجع.

وقصفت مقاتلات تحالف دعم الشرعية، تجمعات للميليشيات الحوثية خلف سلسلة مرتفعات جبال سحامة في مديرية كتاف شرق المحافظة، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات وتدمير عربة عسكرية تابعة لها.

على صعيد آخر، دعا وزير الإدارة المحلية اليمني رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح المنظمات الدولية والإقليمية العاملة في اليمن إلى التدخل العاجل لإنقاذ السكان في محافظات (عدن وأبين ولحج) جراء الكوارث الناتجة عن الأمطار والسيول، وسرعة إرسال فرق الطوارئ وإعداد الخطط الطارئة التي تستخدم في مثل هذه الأوضاع وتوفير المتطلبات الإغاثية والإيوائية والطبية لكافة المتضررين، والتنسيق مع السلطات المحلية وكافة الجهات ذات العلاقة.

5.1 مليون يمني دون مساعدات

أفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن بأن 5.1 مليون يمني يعيشون في مناطق يصعب إيصال المساعدات لها. وذكر المكتب في تغريدة على «تويتر» أن «هناك 1. 5 مليون يمني بحاجة لمساعدات يعيشون في 75 منطقة يصعب الوصول إليها».

وكثيراً ما تشكو المنظمات الإغاثية من الصعوبات التي تواجهها خلال العمل في المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي الانقلابية.
#بلا_حدود