الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021
No Image Info

حرب الناقلات تهبط بالبورصات الخليجية وترفع أسعر النفط

ارتفعت أسعار النفط نحو دولارين بعد تعرض ناقلتي بترول لهجوم في خليج عمان. وهبطت السندات الدولارية لدول مجلس التعاون الخليجي، فيما تراجعت جميع البورصات الرئيسة في الخليج.وتراجع المؤشر السعودي الرئيس 0.8 بالمئة، منهياً مكاسب استمرت على مدى خمس جلسات متتالية، مع تراجع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 2.3 بالمئة وخسر سهم مصرف الراجحي 0.8 بالمئة.

وانخفض مؤشر سوق الأسهم القطرية 0.6 بالمئة مع انخفاض سهم صناعات قطر 1.6 بالمئة وتراجع سهم قطر للوقود 1.1 بالمئة.

وأظهرت بيانات شركة رفينيتيف أيكون أن سندات أرامكو السعودية المستحقة في 2049 تتراجع نحو سنت.

وبلغت العقود الآجلة لخام برنت دولارين أو 3.9 بالمئة لتدور حول 61.97 دولار للبرميل، فيما زادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.41 دولار أو 2.7 بالمئة لتلامس 52.55 دولار للبرميل.

وقال ثلاثة وسطاء شحن إن شركتي (دي.اتش.تي هولدنجز وهيدمار المالكتين لناقلات نفط علقتا الحجوزات الجديدة إلى الخليج عقب الهجمات.

وتملك دي.اتش.تي أسطولاً كبيراً من الناقلات العملاقة وتملك هيدمار مجموعة واسعة من ناقلات النفط.

وقال مصدر إن الشركتين علقتا عروض سفنهم من فئة سويزماكس القادرة على نقل مليون برميل وعلى ناقلاتهم العملاقة أيضاً.

وأكدت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيفات الائتمانية أن تصنيفات قطر والبحرين هي الأكثر تعرضاً للمخاطر إذا تسبب تصاعد التوترات بين الولايات وإيران في إغلاق مضيق هرمز، الذي يعد أهم شرايين شحن النفط الرئيسة في العالم.

وقالت ستاندرد آند بورز في تقرير جديد إن قطر عُرضة للخطر، بسبب ارتفاع احتياجاتها من التمويل الخارجي، عند نحو 180 بالمئة من عوائد ميزان المعاملات الجارية بجانب الاحتياطيات القابلة للاستخدام، وهو ما يرجع بدرجة كبيرة إلى التمويل الخارجي لنظامها المصرفي.
#بلا_حدود