الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

بوريس جونسون. (رويترز)

بوريس جونسون. (رويترز)

وزيرة الدفاع البريطانية تحذر المحافظين من «الشعبوية»

حقق بوريس جونسون مركزاً متقدماً في الجولة الأولى، من تصويت النواب المحافظين لزعامة الحزب ورئاسة وزراء بريطانيا خلفاً لتريزا ماي، أمس الأول .

وفاز جونسون بـ 114 صوتاً من أصل 313 نائباً، مقابل حصول وزير الخارجية جيرمي هانت على 43 صوتاً.

وحذرت وزيرة الدفاع البريطانية بيني موردونت حزب المحافظين الذي تنتمي إليه من اعتناق الشعبوية عند اختيار خليفة لرئيسة الوزراء ماي.

ورفضت موردونت دعم المرشح الأوفر حظاً بوريس جونسون الموالي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) في سباق الحزب لاختيار خليفة لماي، رغم كونها «مؤيدة صارمة للخروج» مثله، لكنها دعمت هانت، مرشح تيار الوسط، الذي جاء في المرتبة الثانية.

وكتبت في صحيفة «ديلي ميل»: «هناك مخاطر لركوب موجة الشعبوية. ليس أقلها أنها تفزع الأغلبية وأنها تؤثر علي سلوكهم في النهاية».

وأضافت موردونت إن المحافظين «ليسوا بحاجة إلى شخص مؤيد للبقاء (في الاتحاد الأوروبي) أو مؤيد للخروج (من التكتل)، نحن بحاجة لديمقراطي ونحن بحاجة لمستمع ولمفاوض ولموحِّد». وأثنت على هانت قائلة إنه «شخص يفعل ولا يكتفي بالحديث، يوفر الفرص ولا يستغلها فحسب؟ إنه يوحد الأشخاص ولا يفرقهم».

يشار إلى أن جونسون وهانت بين الستة منافسين الباقين لخلافة ماي.

#بلا_حدود