الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

تقييم استخباراتي بريطاني يؤكد تورط إيران في مهاجمة الناقلتين

قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت، أمس، إن تقييماً استخباراتياً أجرته بلاده يشير إلى أن بريطانيا «شبه متأكدة» من أن إيران تقف وراء الهجمات على ناقلتي النفط في خليج عمان.

وتعرضت ناقلة نفط يابانية وأخرى نرويجية، الخميس الماضي، لهجمات في خليج عمان، لم يُحدد مصدرها، فيما كانتا تبحران قرب مضيق هرمز، الممر الاستراتيجي البحري.

وأضاف هنت «قمنا بتقييمنا الاستخباراتي والعبارة التي استخدمناها أننا شبه متأكدين ... لا نعتقد أن أي أحد آخر يمكنه القيام بذلك»، وتابع «نحث جميع الأطراف على وقف التصعيد».

وكانت واشنطن حمّلت طهران مسؤولية الهجمات، وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو «إيران هي من ارتكبت الهجوم. هذا هو الأحدث في سلسة الهجمات التي شنتها إيران وأذرعها ضد الولايات والمتحدة وحلفائها».

وذكرت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء، أمس الأول، أن إيران استدعت السفير البريطاني لدى طهران بعد أن ألقت لندن باللوم عليها في الهجمات على ناقلتي النفط في بحر عمان، إلا أن السفير البريطاني لدى إيران روب ماكير نفى أمس أن تكون وزارة الخارجية الإيرانية استدعته.

وقال ماكير في تغريدة «أمر مثير للاهتمام وخبر جديد بالنسبة إلي»، وذلك غداة صدور بيان لوزارة الخارجية الإيرانية يشير إلى أنها استدعته على خلفية اتهامات حكومته لطهران.

وأضاف «طلبت اجتماعاً عاجلاً مع وزارة الخارجية وتم ذلك. لم تتم أي استدعاءات. بالطبع، لو أنه تم استدعائي رسمياً فسأستجيب كما يفعل جميع السفراء».

إلى ذلك، حلّقت طائرات القوات الجوية الملكية السعودية والقوات الجوية الأمريكية من نوع (ف-15 سي) في تشكيل مشترك على منطقة الخليج العربي، تساندها طائرات تزود بالوقود جواً تابعة للقوتين، وتهدف المهمة إلى الاستمرار في تعزيز بناء العلاقات العسكرية والعمل المشترك بين الطرفين.

#بلا_حدود