الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

حاملة الطائرات الأمريكية «أبراهام لينكولن» في بحر العرب. (رويترز)

حاملة الطائرات الأمريكية «أبراهام لينكولن» في بحر العرب. (رويترز)

إيران: ماضون في تقليص التزامنا النووي ولا حرب مع أمريكا

استبعد الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي في إيران، علي شمخاني، أمس حدوث أي مواجهة عسكرية بين بلاده والولايات المتحدة.

وتصاعدت المخاوف من مواجهة عسكرية بين البلدين، بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الموقع بين إيران والدول الكبرى في 2015 وإعادة فرض عقوبات اقتصادية على طهران، كما تزايد التصعيد بعد الهجوم على ناقلتي نفط في خليج عمان الأسبوع الماضي، واتهمت واشنطن إيران بالمسؤولية عنه.

وقال شمخاني «لن تكون هناك مواجهة عسكرية بين إيران وأمريكا حيث لا يوجد سبب لنشوب حرب. إلقاء الاتهامات على دول أخرى أصبح أسلوباً شائعاً بين المسؤولين الأمريكيين أثناء محاولتهم الضغط على دول أخرى».

وذكر أن بلاده ستبدأ اعتباراً من أول يوليو اتخاذ الخطوة الثانية للتنصل من تنفيذ بنود الاتفاق النووي، مشيراً إلى أن طهران تجري محادثات مع روسيا والصين بشأن آلية تسوية في حال فشل المحادثات مع الاتحاد الأوروبي.

وأعلنت إيران في مايو الماضي التنصل من بعض التزاماتها في الاتفاق بعد انسحاب واشنطن منه، وأضافت أنها ستبدأ تخصيب اليورانيوم بمستوى أعلى إلا إذا قامت الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق بحماية اقتصاد إيران من العقوبات الأمريكية خلال 60 يوماً.

وقال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، أمس إن بلاده لن تمهل أوروبا مزيداً من الوقت بعد الثامن من يوليو لإنقاذ الاتفاق عن طريق حماية طهران من العقوبات الأمريكية «لا يمكن تمديد مهلة الشهرين الممنوحة لبقية الموقعين على خطة العمل الشاملة المشتركة، والمرحلة الثانية ستنفذ كما هو مخطط».

من جهته، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، أمس إن التصرفات التي أقدمت عليها بلاده تمثل «الحد الأدنى» من الإجراءات التي يمكن لها اتخاذها بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق ولكنه قال إنه يمكن العدول عن تلك الإجراءات.

ومن شأن التجاوزات الإيرانية تصعيد التوترات القائمة بالفعل بين إيران والرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي قال إنه مستعد للقيام بعمل عسكري لمنع إيران من امتلاك قنبلة نووية.

#بلا_حدود