السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

مارك إسبر. (أ ف ب)

مارك إسبر. (أ ف ب)

مارك إسبر.. خبير في شؤون الصين يقود البنتاغون

رأى القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي الجديد مارك إسبر أن اختياره للمنصب يعني أن واشنطن أدركت أخيراً أن أمريكا ستنخرط في منافسة استراتيجية مع الصين على مدى سنوات مقبلة.

وقال إسبر إنه كان يركز على القوة العسكرية المتزايدة للصين قبل وقت طويل من إطلاق البنتاغون استراتيجية للدفاع الوطني في 2018 تعطي الأولوية للمنافسة مع الصين وروسيا مقارنة بالتصدي لحركات التمرد في أماكن مثل أفغانستان.

وذكر إسبر الذي كان وزيراً لسلاح البر أن اهتمامه الشخصي بالصين يرجع إلى التسعينات من القرن الماضي بما في ذلك عمله مساعداً في الكابيتول هيل بعد أكثر من عقد في الجيش، وقال «نحن متأخرون في اعترافنا بأننا نخوض منافسة استراتيجية مع الصين».

وكانت المنافسة مع روسيا أيضاً موضع اهتمامه، وهو يرى أن تفوق الجيش الأمريكي على خصومه مثل روسيا والصين تآكل منذ نهاية الحرب الباردة حين كان يمكن للولايات المتحدة أن تقرر كيف ومتى تريد أن تحارب.

وقال إسبر «تُطور روسيا والصين اليوم قدرات وأنظمة سلاح تجردنا من تلك الميزة التي تمتعنا بها طويلاً».

ورشح ترامب إسبر للمنصب أمس الأول بعد انسحاب باتريك شاناهان كقائم بأعمال وزير الدفاع والذي كان يعطي أيضاً أولوية للصين. وكان اسم إسبر، وهو أب لثلاثة أولاد راشدين، مطروحاً منذ وقت طويل لشغل المنصب إذا فشل شاناهان في الحصول على تصديق الكونغرس.

وأثار منتقدو شاناهان تساؤلات عن افتقاده للخبرة في أمور الأمن الوطني وعبّروا عن القلق من تضارب محتمل في المصالح بالنظر إلى ماضيه كمسؤول تنفيذي في شركة بوينغ.

ويثير إسبر مخاوف مماثلة بسبب ماضيه مع شركة ريثيون حيث قضى سبع سنوات نائباً للرئيس للعلاقات الحكومية.

لكن إسبر لديه مؤهلات عسكرية قوية ترجع إلى أيام دراسته في أكاديمية وست بوينت العسكرية المرموقة التي تخرج فيها عام 1986. وخدم في حرب تحرير الكويت عام 1991 كضابط مشاة مع الفرقة 101 المحمولة جواً ثم قاد سرية محمولة جواً في أوروبا. وتشمل خبرته في البنتاغون العمل نائباً لمساعد وزير الدفاع.

وسيقود إسبر البنتاغون في حين يتساءل المسؤولون الأمريكيون في أحاديثهم الخاصة إذا كان التوتر المتزايد مع إيران يمكن أن يؤثر على تركيز استراتيجية الدفاع الوطني على الصين وروسيا.

وإسبر مقرب من وزير الخارجية مايك بومبيو الذي درس معه في أكاديمية وست بوينت وتخرجا في العام نفسه.

ويعرف جيداً الكونغرس الذي قدم فيه المشورة لعدد كبير من الأعضاء.
#بلا_حدود