الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021

أمير الكويت في بغداد: حريصون على إعادة الإعمار ودعم العراق ضد الإرهاب

أكد أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، حرص بلاده على مساندة العراق لإعادة الإعمار ومواجهة الإرهاب.

وقال أمير الكويت لدى لقائه الرئيس العراقي برهم صالح في بغداد، أمس، إن الزيارة تمثل فرصة لبحث سبل تعزيز وتطوير التعاون بين البلدين وحسم الملفات العالقة بينهما، وإنها تأتي تتويجاً للعلاقات الوطيدة، لافتاً إلى أن «الكويت تؤمن بشكل راسخ بأهمية أن ينعم العراق بالأمن والاستقرار».

من ناحيته، قال صالح إن العلاقات بين العراق والكويت قطعت أشواطاً كبيرة إلى الأمام بفضل حكمة ورغبة القيادتين في البلدين في تجاوز مخلفات الماضي. وشدد خلال جلسة المباحثات الرسمية مع أمير الكويت على أن «العراق لديه الرغبة الجادة لبناء علاقات متطورة مع جيرانه، خصوصاً مع الكويت، بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين».

وأضاف أن «العراق ينظر إلى طبيعة الأزمة الحالية في المنطقة بمنظار واسع ويسعى إلى تحقيق توافق إقليمي شامل على قاعدة الحوار والجيرة الحسنة بين الدول».

وعبّر صالح عن الرغبة في أن «تكون هذه الزيارة فرصة طيبة لطي الماضي وبدء صفحة علاقات بناءة بين الجارين الشقيقين».

وبحث الجانبان خلال اللقاء المشترك، أمس، آخر التطورات السياسية في المنطقة ومحاولات تهدئتها بما يصب في صالح استقرارها، فضلاً عن مساهمة الكويت في عمليات إعمار العراق، وتعزيز العلاقات بين البلدين وسبل الارتقاء بها إلى ما يلبي طموح الشعبين الشقيقين.

وكان أمير الكويت وصل في وقت سابق أمس إلى بغداد في زيارة رسمية، حيث كان في استقباله الرئيس العراقي برهم صالح ونائب رئيس الوزراء العراقي وزير النفط ثامر الغضبان ووزير الخارجية محمد علي الحكيم. وهذه الزيارة هي الثانية لأمير الكويت للعراق منذ توليه الحكم عام 2006، إذ سبق أن قام بزيارة لها عام 2012.

*«الأمة الكويتي» يناقش «طوارئ الحرب»

أعلن رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم إدراج طلب المناقشة بشأن استعدادات بعض الجهات الأمنية للتعامل مع أي طارئ حرب في منطقة الخليج العربي والإقليم على جدول أعمال الجلسة العادية الأسبوع المقبل. وقال الغانم «وفقاً لقرار المجلس، فسيكون طلب مناقشة استعدادات بعض الجهات الأخرى مثل الدفاع المدني والجيش والداخلية للتعامل مع أي طارئ».
#بلا_حدود