الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

تركي المالكي. (الرؤية)

تركي المالكي. (الرؤية)

ميليشيات الحوثي تعترف باستهداف المدنيين في السعودية

اعترفت الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران باستهداف المدنيين في المملكة العربية السعودية.

ورصدت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، أمس، إطلاق الميليشيات صاروخاً باليستياً من حرم جامعة صنعاء سقط لاحقاً داخل الأراضي اليمنية، وذلك عقب إعلان التحالف عن سقوط مقذوف حوثي بالقرب من محطة تحلية المياه المالحة بمدينة الشقيق جنوبي المملكة العربية السعودية دون حدوث أضرار.وقال المتحدث باسم قوات التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، إن الجهات العسكرية والأمنية تعمل على تحديد نوع المقذوف الذي تم استخدامه، في الوقت الذي أعلنت فيه الميليشيات الحوثية عبر وسائل إعلامها مسؤوليتها الكاملة عن هذا العمل الإرهابي باستخدام صاروخ «كروز» على حد زعمها، ما يمثل اعترافاً صريحاً ومسؤولية كاملة باستهداف الأعيان المدنية والمدنيين، والتي تحظى بحماية خاصة بموجب القانون الدولي الإنساني، وهو ما قد يرقى إلى جريمة حرب.

وأضاف أن استهداف الحوثيين للأعيان المدنية بطريقة ممنهجة يثبت حصول الميليشيات على أسلحة نوعية جديدة، واستمرار النظام الإيراني بدعم وممارسة الإرهاب العابر للحدود، واستمرار انتهاك قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ومنها القراران 2216 و2231.

وجاء الهجوم بعد أسبوع على استهداف المتمردين الحوثيين مطار أبها في جنوب المملكة بـمقذوف أدّى إلى إصابة 26 مدنياً بجروح.

من جهته، أعلن البيت الأبيض، الخميس، أنه تم إبلاغ الرئيس دونالد ترامب بالقصف الصاروخي الحوثي على السعودية، وأكدت المتحدّثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز «نحن نراقب الوضع عن كثب ونواصل المشاورات مع شركائنا وحلفائنا».

وقالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية ريبيكا ريباريتش إن مثل هذه الهجمات «سبب كبير للقلق وتعرض أرواحاً بريئة للخطر».

#بلا_حدود