الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

واشنطن: خيار معاقبة تركيا ما زال مطروحاً

رغم تأكيدات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده لن تتعرض لعقوبات أمريكية عند بدء تسلمها نظام الدفاع الجوي الروسي أس-400 خلال الأيام المقبلة، قال مسؤولون أمريكيون إن إدارة الرئيس دونالد ترامب ما زالت تخطط لفرض عقوبات على تركيا وإنهاء مشاركتها في برنامج مهم خاص بطائرات حربية مقاتلة إن هي حصلت على الصفقة الروسية.

وكان أردوغان قال بعد لقائه ترامب مطلع الأسبوع في اليابان إن بلاده لن تتعرض لعقوبات أمريكية عند بدء تسلمها نظام الدفاع الجوي الروسي أس-400 خلال الأيام المقبلة.

وبدا ترامب متعاطفاً مع أردوغان خلال لقائهما في اليابان مطلع الأسبوع الجاري، وأحجم عن التحدث عن فرض عقوبات، على الرغم من أن الصحافيين سألوه مراراً عن هذا الأمر.


لكن مسؤولين بالحكومة الأمريكية أكدوا أن الإدارة تعتزم، حتى الآن على الأقل، فرض عقوبات على تركيا وإنهاء مشاركتها في برنامج الطائرة المقاتلة أف-35 إذا تسلمت نظام أس-400 الروسي، كما هو متوقع.

وتركيا والولايات المتحدة عضوان في حلف شمال الأطلسي.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية «أكدت الولايات المتحدة دوماً وبوضوح أنه إذا واصلت تركيا عملية شراء نظام أس-400 فإنها ستواجه عواقب حقيقية وسلبية للغاية، منها تعليق المشتريات والمشاركة الصناعية في برنامج أف-35، والتعرض لعقوبات بموجب قانون مكافحة أعداء الولايات المتحدة باستخدام العقوبات».

وفي وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، قال اللفتنانت كولونيل مايك آندروز المتحدث باسم سلاح الجو «لم يتغير شيء».

وأضاف: «شراء تركيا نظام الدفاع الجوي الصاروخي الروسي أس-400 يتعارض مع برنامج أف-35، لن نسمح لتركيا بحيازة النظامين».

#بلا_حدود