الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
No Image Info

الفلبين ترفع حالة التأهب لمواجهة مرض أودى بالمئات

رفعت السلطات الصحية بالفلبين اليوم الاثنين حالة التأهب لمواجهة حمى الضنك في البلاد، في أعقاب تسجيل ارتفاع حاد في عدد المصابين بالمرض الذي أودى بحياة 456 شخصاً في جميع أنحاء البلاد في النصف الأول من العام.

ووفقاً لبيانات وزارة الصحة، فقد ارتفع عدد المرضى الذين لقوا حتفهم من جراء الإصابة بالمرض في الفترة من يناير وحتى يونيو من هذا العام بنسبة 39 في المئة، مقابل 278 حالة وفاة في نفس الفترة من العام الماضي.

وسجلت الوزارة 106 آلاف و630 حالة إصابة بالمرض في أنحاء البلاد في الأشهر الستة الأولى من العام، بارتفاع بـ 85 بالمئة، مقابل 57 ألفاً و564 حالة إصابة في الفترة نفسها من العام الماضي.


وفي ظل هذا الارتفاع الكبير، أعلنت الوزارة «حالة تأهب وطنية»، وأعطت توجيهات للإدارات المحلية بتعزيز مراقبة الحالات المصابة والتشديد في تنفيذ استراتيجيات مكافحة المرض.

وقال وزير الصحة فرانسيسكو دوكي الثالث: «هذه هي المرة الأولى التي نعلن فيها حالة تأهب على مستوى البلاد، وذلك لأن الهدف شديد الوضوح: إننا نريد زيادة الوعي لدى الجمهور، وتحديداً في المجتمعات التي بها مؤشرات واضحة على زيادة حالات الإصابة بحمى الضنك».

وشدد الوزير على الحاجة لأن يحرص الأفراد على الحصول على الرعاية الصحية فور ظهور الأعراض، والتي من بينها ارتفاع درجات الحرارة لأكثر من يومين، ووجود آلام شديدة في المفاصل والعضلات، والإرهاق العام، والغثيان، والطفح الجلدي، والنزيف.

وأضاف: «عادة ما يصل المرضى إلى المستشفيات متأخرين.. عندما يكون هناك نزيف خارجي أو داخلي، ويكون القلب وأعضاء أخرى قد تضررت.. الكشف المبكر أمر بالغ الأهمية».
#بلا_حدود