الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021

من السجن إلى عرفة.. مبادرة سعودية تتيح للسجناء أداء مناسك الحج

في مبادرة جديدة ميزت موسم الحج للعام الجاري، أخرجت السلطات السعودية سجناء يقضون فترات محكومية متفاوتة المدة في سجون المملكة لأداء فريضة الحج.

وتدخل المبادرة الجديدة، التي تٌنفذ لأول مرة، ضمن مساعي إعادة تأهيل نزلاء المؤسسات العقابية في المملكة وإتاحة الحرية لهم لتأدية مناسك الحج.

وتم اختيار مجموعة من السجناء، للمشاركة في المبادرة من طرف المديرية العامة للسجون، مع منح كل واحد منهم الحق في اختيار شخص مرافق له من الأقارب أو أولياء الأمور للحج رفقته.

وفي مقابلة مع قناة «أم بي سي» يقول سعد أحد المستفيدين من المبادرة، إنه لم يستوعب الخبر أولاً حيث كان الأمر أشبه بالنسبة له بأحلام اليقظة إلى أن لمست يداه «الأرض الطاهرة المباركة».

وأوضح سعد أنه اختار زوجته لرفقته لتأدية فريضة الحج، مشيداً بالمبادرة التي تعد الأولى من نوعها والتي استطاعوا عبرها الحج بدون أي قيود مع توفر كافة الخدمات اللازمة لهم.

بدوره، قال السجين «محمد» إنه اختار أباه للحج معه في إطار المبادرة، معرباً عن اختلاط مشاعر الفرح لديه بالدهشة لدى وقوفه على جبل عرفة مع الحجاج القادمين من مختلف أنحاء العالم.

وبين الشاب أن من شأن هذه الخطوة بالتأكيد إعادة الثقة بالنفس إلى المساجين وتعزيز تأهيلهم من جديد.

من جهته، أوضح «أحمد» أحد أولياء الأمور المرافقين للسجناء في رحلة الحج هذه، أن الفرحة غمرته عندما جاءه الخبر باختياره لتأدية الفريضة مع ابنه السجين «خالد»، معبراً عن شكره للسلطات التي أشرفت على هذه المبادرة.

#بلا_حدود