الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021
No Image Info

هجوم أستراليا يحمل بصمات «العرق الأبيض»

أوقفت الشرطة الأسترالية شخصاً يحمل سكيناً للاشتباه بقيامه بطعن سيدتين، لقيت إحداهما حتفها، في اعتداء وقع في الحي التجاري المركزي بسيدني، فيما تعتقد الشرطة أنه حادث غير مرتبط بالإرهاب.

وقالت الشرطة إن رجلاً من سيدني يبلغ 21 عاماً ويعاني من مرض نفسي، يعتقد أنه قتل امرأة بنفس العمر تقريباً في وحدة سكنية قبل أن ينزل إلى الشارع حاملاً سكيناً.

وأعلن مفوض الشرطة في نيو ساوث ويلز أنه ليس للرجل أي ارتباط معروف بمنظمات إرهابية، لكن لديه ناقل بيانات (يو إس بي) يحمل تفاصيل عن هجمات شنها منادون بتفوق العرق الأبيض أوقعت ضحايا في الولايات المتحدة ونيوزيلندا.

وقالت شاهدة عيان تدعى ميغن هيلز، إنها رأت رجلاً يشهر سكين مطبخ كبيراً ويطارد العديد من الأشخاص في حي الأعمال المزدحم.

وذكرت الشرطة أن امرأة عمرها 41 عاماً تعرضت للطعن وهي الآن في حالة مستقرة.

وقالت شاهدة العيان "كان خمسة أو ستة أشخاص آخرين في الخلف يطاردونه محاولين ردعه. قبضوا عليه وسيطروا عليه" أمام مقهيين شهيرين في قلب المدينة.

ولم يتضح على الفور ما إذا كان للاعتداء دوافع سياسية، وقال المتحدث باسم الشرطة غافين وود «لا يبدو في هذه المرحلة أن هناك أي دوافع، لكننا نفكر في جميع الاحتمالات».

وحيا رئيس الوزراء سكوت موريسون شجاعة المارة، وقال في تغريدة "المهاجم الآن معتقل لدى الشرطة بعد الخطوات الشجاعة للأشخاص الذين كانوا في مسرح الاعتداء وتمكنوا من السيطرة عليه"، وأضاف "أفكارنا مع جميع الذين لحق بهم الأذى من جراء ذلك الهجوم العنيف".
#بلا_حدود