الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

شاب سوداني عند «غرافيتي» في الخرطوم. (أ ف ب)

شاب سوداني عند «غرافيتي» في الخرطوم. (أ ف ب)

البرهان رئيساً للمجلس السيادي وحمدوك للحكومة

اختار المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان لتولي رئاسة المجلس السيادي الذي يقود المرحلة الانتقالية في البلاد، فيما رشح تحالف المعارضة الرئيس الخبير الاقتصادي عبدالله حمدوك لرئاسة الوزراء في الحكومة الانتقالية.ورجحت مصادر مطلعة أن يتولى الفريق أول محمد حمدان دقلو، المعروف بلقب «حميدتي»، مهمة نائب رئيس المجلس، بينما يتألف بقية أعضاء المجلس السيادي من كل من الفريق شمس الدين الكباشي، الفريق ياسر العطا والفريق صلاح عبدالخالق.

كما رجحت المصادر أن يتولى الفريق جمال عمر الذي كان عضواً في المجلس العسكري وزارة الدفاع، وتولى الفريق أول شرطة عادل بشاير وزارة الداخلية، وتولى الفريق إبراهيم جابر رئاسة أركان القوات البحرية.

في المقابل، كشفت مصادر عن نية تحالف المعارضة الرئيس في السودان ترشيح الخبير الاقتصادي عبدالله حمدوك لرئاسة الوزراء في الحكومة الانتقالية، وترشيح محمد الحافظ محمود لمنصب النائب العام وعبدالقادر محمد أحمد لمنصب رئيس القضاء.

وتمثل تلك الترشيحات الخطوة الأولى تجاه تشكيل حكومة انتقالية بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير في أبريل الماضي وعقب اضطرابات سياسية استمرت لأشهر.

وسيعين المجلس السيادي السوداني، الذي سيؤدي اليمين الاثنين المقبل، رئيساً للوزراء بناء على ترشيح تحالف قوى الحرية والتغيير، وفقاً لإعلان دستوري تم الاتفاق عليه الشهر الجاري.

وكان الاتفاق الذي تم التوصل إليه أن يتولى العسكريون رئاسة المجلس السيادي ونيابته في الفترة الأولى، البالغة 21 شهراً، على أن تتولى قوى الحرية والتغيير رئاسة المجلس ونيابته في الفترة الثانية، التي تمتد إلى 18 شهراً.

وسيتشكل المجلس السيادي، الأحد، وفق الجدول الزمني المتفق عليه، على أن يتم بعد ذلك حل المجلس العسكري الانتقالي، ومن المقرر أن يتم تعيين رئيس الوزراء يوم الثلاثاء.

يذكر أن حمدوك تولى منصب نائب السكرتير التنفيذي للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا، كما تولى مناصب في منظمة العمل الدولية والبنك الأفريقي للتنمية، وعمل مسؤولاً في وزارة المالية السودانية في الثمانينات قبل الانقلاب العسكري الذي جاء بالبشير إلى السلطة.

من جانبه، رحب «تجمع المهنيين السودانيين»، الخميس، باتفاق هياكل «قوى الحرية والتغيير» على ترشيح عبدالله حمدوك رئيساً للوزراء في الفترة الانتقالية.

وأعرب التجمع، وهو كيان غير رسمي كان يقود الاحتجاجات بالسودان خلال الأشهر الماضية، عن التمنيات بالتوفيق لحمدوك «في واحدة من أصعب المراحل في تاريخ بلادنا وشعبنا». وقال التجمع إنه سيقدم «كل الدعم الممكن للدكتور حمدوك مع التأكيد على دورنا الرقابي خلال الفترة الانتقالية نحو الديمقراطية الكاملة»، وأكد أنه «لا تهاون في أي من أهدافها».
#بلا_حدود