الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

"غرد كأنك الجزيرة".. يطلق العنان لسخرية المدونين من إعلام الدوحة

استجاب آلاف المدونين لدعوة ساخرة للكتابة على مواقع التواصل الاجتماعي وكأنهم يتحدثون باسم قناة الجزيرة القطرية، وكشفوا عن روح فكاهة وسخرية هائلة في فضح أكاذيب القناة القطرية وإعلام الدوحة بكتابة تعليقاتهم تحت وسم "غرد كأنك الجزيرة".

وعبر وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش عن إعجابه بالفكرة، وقال عبر موقع تويتر "من خلال السخرية ترسل رسائل قوية حول الأخبار الملفقة وغياب المهنية بوضوح معبر عن حال القناة ومذيعيها".



وتركزت أغلب تعليقات المدونين المشاركين على السخرية من تغطية قناة الجزيرة لموسم الحج الناجح حيث لقي التنظيم السعودي إشادة دولية.

ونشر مدون لقطة فيديو لجندي سعودي يحمي بمظلة حاجة جالسة على الأرض من الشمس الحارقة لكن المدون كتب متقمصاً دور الجزيرة قائلاً "عاجل جندي سعودي يمنع حاجة من الاستفادة من فيتامين د ومنظمة الصحة العالمية تنتفض"، وحظي الفيديو بحوالي 240 ألف مشاهدة بحلول عصر السبت.



ونشر مدون آخر صورة جندي يمسك بذراع حاج ليعينه على النهوض، وكتب تحتها "عسكري يلوي ذراع رجل مسن".

واختار مدون آخر نشر صورة للحجيج أثناء رمي الجمرات وقال في تعليقه الساخر "إبليس للجزيرة: أتعرض إلى رمي شديد بالجمرات بعد أن قام ابن سلمان بتحريض الحجاج على ذلك".



وتناول مدونون آخرون جهوداً أخرى للجنود السعوديين وعرضوا كيف يمكن أن تشوهها الجزيرة، ومنها رش الماء على الحجاج لتقليل أثر حرارة الشمس.

ونشر مدون صورة جنود يرشون الحجاج بالماء وكتب حسب أسلوب الجزيرة قائلاً "رجال أمن السعودية يرشون الكيماويات على الحجاج".

واختار مدون آخر صورة جندي سعودي يستخدم كوبا ليسقي قطاً في الحرم الشريف، وكتب تحتها على طريقة الجزيرة "جندي سعودي يسقي قطة سما.. أين حقوق الحيوان". وأضاف أيقونتين ضاحكتين بعد التعليق.

وتعليقاً على صورة جنود سعوديين يحملون حاجة قعيدة، كتب مدون مقلداً أسلوب الجزيرة "الأمن السعودي يختطف حاجة مقعدة ويقتادها إلى جهة مجهولة".



ونشر مدون صورة حاج يرفع يديه داعياً الله وخلفه جندي سعودي يقيه بمظله من الأمطار المنهمرة، وكتب متقمصاً في سخرية دور الجزيرة "رجل أمن سعودي يتجسس على دعاء أحد الحجاج".

وحظيت تغريدات المدونين بالآلاف من علامات الإعجاب، وأعيد نشر الكثير من التدوينات مئات المرات.

واجتذبت تدوينة الوزير قرقاش التي عبر فيها عن إعجابه بالحملة حوالي أربعة آلاف علامة إعجاب بحلول عصر السبت، وأعيد نشرها أكثر من 2600 مرة.

#بلا_حدود