الجمعة - 21 يونيو 2024
الجمعة - 21 يونيو 2024

الجيش الباكستاني: الهند تغرس بذور الحرب في كشمير

الجيش الباكستاني: الهند تغرس بذور الحرب في كشمير
قال المتحدث باسم الجيش الباكستاني الميجر جنرال آصف غفور، الأربعاء، إن تحركات الهند في إقليم كشمير المتنازع عليه تعرض السلام في المنطقة للخطر وذلك بعدما ألغت نيودلهي وضع الحكم الذاتي للشطر الذي تسيطر عليه في كشمير الشهر الماضي.

وقال غفور «الوضع في كشمير أصبح خطراً كبيراً في المنطقة..التحركات الهندية في كشمير تبذر بذور الحرب».

وأضاف «لا نريد أن نصل بالنزاع إلى نقطة يكون عندها السلام الإقليمي والعالمي مهدداً».


وكان شاب في الثامنة عشرة من عمره في القطاع الهندي من إقليم كشمير توفي بعد نحو شهر من إصابته خلال احتجاجات في أول حالة وفاة رسمية منذ أن أرسلت الهند آلاف القوات إلى هناك، وهو ما أدى لتشديد إجراءات الأمن في أجزاء من مدينة سريناجار تحسباً لرد الفعل.


وقال ثلاثة مسؤولين إن أسرار أحمد خان توفي مساء الثلاثاء متأثراً بالإصابات التي تعرض لها في السادس من أغسطس الماضي.

وأوضح المدير العام لشرطة جامو وكشمير ديلباج سينغ «ورد أنه أصيب بأداة غير حادة.. بينما كان حشد يقذف الحجارة».

واجتاحت القوات الهندية وادي كشمير وفرضت قيوداً على الحركة وقطعت معظم وسائل الاتصالات بعدما أعلن رئيس الوزراء ناريندرا مودي إلغاء الوضع الخاص لكشمير في الخامس من أغسطس.

ولا تزال الاتصالات مقطوعة، بما في ذلك خدمات الهواتف المحمولة والإنترنت لليوم الـ31، كما تم احتجاز مئات من الزعماء السياسيين والعمال ومن بينهم ثلاثة من رؤساء الوزراء السابقين في الإقليم.

وبإلغاء الوضع الخاص بالقطاع الهندي من كشمير، تجرد الهند الإقليم من حق سن قوانينه الخاصة إلى جانب السماح للأجانب بشراء عقارات. وقالت نيودلهي إن هذا التغيير سيسهم في تطوير كشمير بما سيعود بالنفع على الجميع، ولكن تلك الخطوة أثارت غضب الكثير من سكان الإقليم ونددت بها باكستان التي تطالب أيضاً بالسيادة على جامو وكشمير.