الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
كورنيل فيروتا وعلي أكبر صالحي خلال مؤتمر صحافي بطهران.

كورنيل فيروتا وعلي أكبر صالحي خلال مؤتمر صحافي بطهران.

واشنطن: مستمرون في الضغط على إيران

قالت وكيلة وزارة الخزانة الأمريكية لشؤون الإرهاب والمخابرات المالية سيجال مندلكر، الأحد، إن الولايات المتحدة ستواصل فرض عقوبات على كل من يشتري النفط الإيراني أو يتعامل مع الحرس الثوري، مضيفة أن واشنطن لن تمنح مجدداً أي إعفاءات تتعلق بمشتريات النفط الإيراني.

وأوضحت مندلكر «سنواصل الضغط على إيران وكما قال الرئيس دونالد ترامب لن يكون هناك إعفاءات من أي نوع بخصوص النفط الإيراني».

في غضون ذلك، أكد القائم بأعمال مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية كورنيل فيروتا، خلال لقاءاته مع مسؤولين إيرانيين بارزين في طهران، الأحد، ضرورة تعاون إيران بصورة كاملة مع مفتشي الوكالة.


وذكرت الوكالة، في بيان أمس، أن فيروتا شدد على أن استمرار مثل هذا التواصل يتطلب تعاوناً كاملاً وفي الوقت الملائم من جانب إيران، دون أن يوضح ما إذا كان هناك قصور في إطار هذا التعاون.

وخلال لقاءات مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ورئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي وغيرهما من المسؤولين، جرى إطلاع فيروتا على التدابير التي أعلنتها إيران مؤخرا بشأن تعزيز الأبحاث والتطوير المرتبط بتخصيب اليورانيوم.

ووفقا لمكتب فيروتا، سيطلع القائم بالأعمال مجلس الوكالة على هذه الأنشطة خلال اجتماع محدد سلفا، من المقرر أن يبدأ في فيينا الأثنين.

من جهته، قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، الأحد، إن قرار إيران تقليص المزيد من التزاماتها بموجب الاتفاق النووي المبرم في 2015 يمكن التراجع عنه، مضيفا أن بلده سيواصل السعي لحوار من أجل عودتها إلى الالتزام الكامل بالاتفاق.

وقال الوزير الفرنسي «الاجراءات التي اتخذوها سلبية، لكنها ليست نهائية. يمكنهم التراجع وطريق الحوار لا يزال مفتوحاً»، وأضاف أن إيران لا يزال أمامها عدة شهور قبل أن تصبح قادرة على صنع قنبلة نووية.
#بلا_حدود