الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
طفل يحمل بندقية في تجمع نظمته حركة الحوثي في صنعاء. (رويترز)

طفل يحمل بندقية في تجمع نظمته حركة الحوثي في صنعاء. (رويترز)

انتهاكات الحوثي في حوار تفاعلي مع المفوضة السامية لحقوق الإنسان

نددت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان المصرية، في مداخلتها أثناء حوار تفاعلي مع المفوضة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليه، باستمرار الانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها ميليشيات الحوثي بحق المدنيين في اليمن، والتي يصل بعضها حد جرائم الحرب.

جاء ذلك ضمن الدورة الـ 42 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وتستمر حتى 27 سبتمبر الجاري.

وقال أيمن عقيل، رئيس مؤسسة ماعت، إنه منذ مطلع العام الجاري حتى نهاية يوليو، رصدت المؤسسة بالتعاون مع نشطاء ميدانيين داخل محافظة الضالع اليمنية قيام ميليشيات الحوثي بتدمير 712 منزلاً ومنشأة، وتفجير 31 منزلاً وتدمير 4 جسور، والاعتداء على 9 مساجد تم تحويلها إلى ثكنات عسكرية.


وأضاف رئيس المؤسسة، أن ميليشيات الحوثي قامت بنهب وإتلاف 1320 مزرعة للمواطنين، كما استهدفت المدارس والمؤسسات التعليمية، حيث بلغ عدد انتهاكات القطاع التعليمي 49 حالة انتهاك.

من جانبه، قال إسلام فوقي، مدير وحدة تحليل السياسات بالمؤسسة، إن ميليشيات الحوثي جنّدت عشرات الآلاف من الأطفال، الأمر الذي يخالف المادة 38 من الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل التي نصت على تحريم إشراك الأطفال في النزاعات المسلحة، علاوة على المعاناة المستمرة للمرأة اليمنية والتي يتم احتجازها وتتعرض للاعتداء الجنسي.
#بلا_حدود