الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

26 مرشحاً يتسابقون على منصب رئيس تونس غداً



يشارك نحو 102 عنصر أمني وعسكري في تأمين عملية الاقتراع للانتخابات الرئاسية المبكرة المقررة، غداً، والتي يتسابق فيها 26 مرشحاً رغم انسحاب مرشحين أثنين، في ثاني انتخابات رئاسية حرة ومباشرة في البلاد منذ ثورة 2011.

وكشف المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية خالد حيوني عن أن 70 ألف عنصر أمني سيشاركون في تأمين عملية الاقتراع، بالإضافة إلى 32 ألف عسكري أعلنت عنهم وزارة الدفاع.


وقال حيوني إن من بين 70 ألف عنصر امني، سيتم تعبئة 50 ألف من أجل تأمين مراكز الاقتراع والمشاركة في نقل المواد الانتخابية، وحماية ومراقبة كافة المرشحين للانتخابات الرئاسية وعددهم 26، خلال أنشطتهم وزياراتهم.

وأوضح حيوني أن 20 ألف أمني سيؤمنون السير العادي لباقي المهام الأمنية بموازاة الموعد الانتخابي، بما في ذلك تأمين المنشآت العمومية والساحات العامة والتجارية وقطاع النقل والمستشفيات ومكافحة الارهاب والجريمة، كما سيتولى الأمن نقل صناديق الاقتراع إلى 27 مركز تجميع وفرز في انحاء البلاد.

وأوضح حيوني لـ «الرؤية» أن وزارة الداخلية كانت قد بدأت في التحضير للاستحقاق الانتخابي بشكل «مسبق ومبكر وذلك بانعقاد جلسات عمل مع كل الأطراف المتدخلة خاصة مع السلطات العسكرية والهيئة العليا المستقلة للانتخابات، وقد خصصت الداخلية التونسية لجنة على مستوى المديرين العامين للأمن للتنسيق»، وأضاف «لقد أمنا المترشحين أيضا كما أمنا العملية الانتخابية وذلك بالتعاون مع إدارة أمن رئيس الجمهورية والشخصيات الرسمية».

من جانبه، أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع التونسية محمد زكري لـ«الرؤية» أن الوزارة عززت من التراتيب الدفاعية لمنظومة انتشار وحدات الجيش المعنية بتأمين الانتخابات «خاصة وحدات التدخل السريع».

وأضاف أنه تم تعبئة 32 ألف عسكري لتأمين مقرات هيئة الانتخابات ومحيط مراكز الاقتراع والتكفل بنقل المواد الانتخابية، لافتاً إلى أن الوحدات العسكرية ستقوم أيضا بدورها في تأمين الحدود والتصدي لكل محاولات المساس من التراب التونسي.

ويتجه نحو سبعة ملايين ناخب إلى أكثر من 4500 مركز اقتراع داخل تونس في ثاني انتخابات رئاسية ديمقراطية في تاريخ البلاد، وهي الانتخابات الرابعة عموما منذ بدء انتقالها السياسي عام 2011 بما في ذلك انتخابات المجلس الوطني التأسيسي في 2011 ثم التشريعية والرئاسية في 2014 والبلدية في2018.

انطلاق الحملة الدعائية للانتخابات التشريعية

انطلقت في تونس، السبت، الحملة الانتخابية للانتخابات التشريعية المقرّر إجراؤها في السادس من أكتوبر المقبل داخل تونس بـ27 دائرة انتخابيّة.

وأفادت الهيئة العليا للانتخابات في تونس، بأن عدد الناخبين المسجلين الذين سيصوتون في الانتخابات التشريعية والرئاسية بلغ سبعة ملايين و81 ألفًا و307 ناخب.

وتتسابق لهذه الانتخابات التشريعية التي سينبثق عنها المجلس النيابي القادم (217 مقعدًا)، أكثر من 1500 قائمة في مجمل الدوائر الانتخابية سواءً داخل تونس أو بالدوائر الانتخابية خارج البلاد.
#بلا_حدود